بوش يتقدم والولايات المتأرجحة تحسم سباق الرئاسة
آخر تحديث: 2004/11/3 الساعة 16:50 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/21 هـ
اغلاق
خبر عاجل :الكرملين: بوتين يطلع ترمب هاتفيا على تفاصيل مباحثاته مع بشار الأسد في سوتشي
آخر تحديث: 2004/11/3 الساعة 16:50 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/21 هـ

بوش يتقدم والولايات المتأرجحة تحسم سباق الرئاسة

بوش أكد ثقته في الفوز بعد ظهور النتائج الأولية (الفرنسية)

تحسم الولايات المتأرجحة خلال الساعات المقبلة نتيجة انتخابات الرئاسة الأميركية بينما مازال الرئيس جورج بوش متقدما على المرشح الديمقراطي جون كيري بفارق كبير في إجمالي أصوات المجمع الانتخابية.

وأعرب بوش عن تفاؤله الشديد بالفوز على كيري بينما انشغل أعضاء الحزب الجمهوري بالإعداد لحفل الانتصار في انتخابات 2004 بالقرب من البيت الأبيض في واشنطن حيث يتابع الرئيس الأميركي نتائج الانتخابات.

ورغم ذلك سيطر التفاؤل على المعسكر الديمقراطي الذي يعول على نتائج الولايات الحاسمة مثل فلوريدا وأوهايو بعد أن كسب بنسلفانيا. وفي أحد فنادق مدينة بوسطن ولاية ماساتشوستس يتابع جون كيري آخر النتائج في الولايات الحاسمة التي تشير جميع استطلاعات رأي الخروج إلى التقارب الشديد فيها.

إقبال كبير
ويعكس هذا التقارب الشديد استقطاب جمهور الناخبين بشأن ارتفاع عدد القتلى الأميركيين في العراق ومدى ازدهار الاقتصاد الأميركي ومسألة من بمقدوره أن يجعل البلاد أكثر أمنا.

أكثر من 90 % من العرب والمسملين صوتوا لكيري (رويترز)
وشهدت الانتخابات إقبالا كثيفا من الناخبين الأميركيين قد يكون الأكبر منذ نحو 40 عاما. ويرى المراقبون أن نسبة الإقبال الكبيرة على التصويت تصب في مصلحة المرشح الديمقراطي بسبب تزايد إقبال الفئة المعروفة بالناخبين المترددين على الإدلاء بأصواتهم.

كما أعرب المسؤولون في حملة كيري الانتخابية عن تفاؤلهم بنسب الإقبال المرتفعة خاصة من فئة الشباب والمسجلين الجدد في القوائم الانتخابية مؤكدين أنها تصب في مصلحة المرشح الديمقراطي.

ووقفت طوابير الناخبين أمام مراكز التصويت وسط أنباء عن حدوث مشكلات فنية وكهربائية عرقلت التصويت في ولايات مثل ميريلاند وفلوريدا ولكنها لم توصف بالمشكلات الكبرى.

كما أشارت استطلاعات الرأي إلى أن أكثر من 90% من الناخبين العرب والمسلمين صوتوا لصالح جون كيري.

وعلى صعيد آخر نتائج انتخابات التجديد النصفي للكونغرس وحكام الولايات حصل الحزب الجمهوري على 44 مقعدا بمجلس الشيوخ مقابل 38 للحزب الديمقراطي.

وفي مجلس النواب تفوق الجمهوريون أيضا بالحصول على 86 مقعدا مقابل 59 للجمهوريين، وفاز الجمهوريون بمنصب الحاكم في 26 ولاية مقابل 18 للديمقراطيين.



المصدر : الجزيرة + وكالات