العالم يترقب والاستطلاعات ترجح فوز كيري

هل شاهدت التصميم الجديد لصفحتنا الرئيسية؟

عـاجـل: غريفيث: قريبون من التوصل إلى اتفاقيات بشأن تبادل الأسرى

العالم يترقب والاستطلاعات ترجح فوز كيري

تفاؤل في المعسكر الديمقراطي بفوز كيري نتيجة الارتفاع الكبير في نسب الإقبال (الفرنسية)

يترقب الأميركيون والعالم نتائج انتخابات الرئاسة الأميركية. وقبيل إغلاق مراكز الاقتراع أبوابها توقع معهد زغبي الدولي لاستطلاعات الرأي فوز المرشح الديمقراطي جون كيري برئاسة الولايات المتحدة بمجموع نحو 311 من أصوات المجمع الانتخابي.

وأظهرت استطلاعات الرأي تقاربا غير مسبوق بين المرشحين وأظهرت مجموعة من الاستطلاعات أن أغلب الولايات العشر المتأرجحة التي يحتدم فيها لسباق بدرجة أكبر يمكن أن تميل في أي لحظة لبوش أو كيري.

ويعكس هذا التقارب الشديد استقطاب جمهور الناخبين بشأن ارتفاع عدد القتلى الأميركيين في العراق ومدى ازدهار الاقتصاد الأميركي ومسألة من بمقدوره أن يجعل البلاد أكثر أمنا.

وذكرت وكالة أسوشيتدبرس أن بوش فاز في ثلاث ولايات هي جورجيا وإنديانا وكنتاكي بينما فاز كيري في ولاية فيرمونت.

وشهدت الانتخابات إقبالا كثيفا من الناخبين الأميركيين قد يكون الأكبر منذ نحو 40 عاما.

نسب الإقبال المرتفعة تصب في مصلحة كيري (الفرنسية)
ويرى المراقبون أن نسبة الإقبال الكبيرة على التصويت تصب في مصلحة المرشح الديمقراطي جون كيري بسبب تزايد إقبال الفئة المعروفة بالناخبين المترددين على الإدلاء بأصواتهم.

كما أعرب المسؤولون في حملة كيري الانتخابية عن تفاؤلهم بنسب الإقبال المرتفعة خاصة من فئة الشباب مؤكدين أنها تصب في مصلحة المرشح الديمقراطي.

ووقفت طوابير الناخبين أمام مراكز التصويت وسط أنباء عن حدوث مشكلات فنية وكهربائية عرقلت التصويت في ولايات مثل ميريلاند وفلوريدا ولكنها لم توصف بالمشكلات الكبرى.

وتتجه الأنظار إلى عدد من الولايات الحاسمة منها فلوريدا وأوهايو وبنسلفانيا، ويقول محللون سياسيون إن المرشح الذي يفوز باثنتين من تلك الولايات الثلاث سيفوز بمنصب الرئيس.

ويجب على كيري أن يفوز بفلوريدا (27 صوتا في المجمع الانتخابي) ليضمن دخول البيت الأبيض بينما يمكن لبوش تعويض خسارة هذه الولاية إذا فاز بولايات بنسلفانيا ومينيسوتا وويسكونسين.

كما أشارت استطلاعات الرأي إلى أن أكثر من 90% من الناخبين العرب والمسلمين صوتوا لصالح جون كيري.

بوش ينتظر النتائج في البيت الأبيض (الفرنسية)
تبادل الاتهامات
وعقب الإدلاء بصوتيهما حرص المرشحان على تبادل الاتهامات وتوجيه ما يمكن وصفه بالنداء الأخير للناخبين للتصويت لصالحه.

فالرئيس بوش توجه على الفور عقب الإدلاء بصوته في تكساس إلى أوهايو إحدى الولايات التي يراهن على مجموع أصواتها في المجمع الانتخابي (20 صوتا) حيث أعرب في تصريحات للصحفيين عن ثقته في الفوز بهذه الولاية والاستمرار في قيادة الولايات المتحدة على حد تعبيره.

وعاد بوش بعد ذلك إلى البيت الأبيض في واشنطن وأعرب عن أمله بعدم تكرار أزمة إعادة فرز الأصوات بسبب تقارب النتائج التي حدثت عام 2000. وتوقعت مصادر في الحملة الانتخابية للرئيس الأميركي أن يتسبب التفارب الشديد في تأخر إعلان اسم الفائز بمنصب الرئيس.

وأدلى جون كيري بصوته في بوسطن بولاية ماساتشوستس التي يمثلها في مجلس الشيوخ ولم يفوت هذه الفرصة ليكرر اتهاماته لبوش بأنه المسؤول عن فقدان الوظائف وتفاقم عجز الميزانية بصورة خرجت عن السيطرة وزيادة تكاليف الرعاية الصحية والسياسة الفاشلة في العراق.



المصدر : الجزيرة + وكالات