الحزب الحاكم في بوتسوانا يحتفظ بالحكم للعقد الرابع
آخر تحديث: 2004/11/3 الساعة 16:35 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/11/3 الساعة 16:35 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/21 هـ

الحزب الحاكم في بوتسوانا يحتفظ بالحكم للعقد الرابع

مكافحة الإيدز من أولويات رئيس بتسوانا (الفرنسية-أرشيف)
أعلنت اللجنة الانتخابية المستقلة اليوم الأحد نتائج الانتخابات البرلمانية في بتسوانا بفوز الحزب الديمقراطي الحاكم بزعامة الرئيس فستوس موغاي.
 
وفاز الحزب الحاكم بأكثرية المقاعد في البرلمان في الانتخابات التي أجريت يوم السبت الفائت ما يعني ولاية جديدة لموغاي في رئاسة البلاد.
 
وكان من المتوقع فوز الحزب الحاكم في الانتخابات إذ إنه كان يكسب في كل الانتخابات منذ استقلال البلاد عام 1966 بينما لم تكن للمعارضة الهشة فرص حقيقية للفوز في الدولة الواقعة بين جنوب أفريقيا وناميبيا وزيمبابوي, وتعتبر المنتج العالمي الأول للماس الخام, وينظر لها الغرب كـ "نموذج ديمقراطي" في القارة الأفريقية.
 
وقد أثار منصب نائب الرئيس أزمة خلال الانتخابات حيث أعلن رئيس بتسوانا فستوس موغاي أنه سيرفض أي مرشح آخر يطرحه البرلمان لتولي منصب نائب الرئيس خلافا لمرشحه قائد الجيش السابق إيان خاما سيرتسي مهددا بحل البرلمان.
 
وموغاي (65 عاما) هو الرئيس الثالث لبتسوانا بعد سيريستي كاما (1966-1980) وكيتوميل ماسير (1980-1998). كما أنه خبير اقتصادي وحاكم سابق للبنك المركزي في بتسوانا. وكانت مكافحة الإيدز الذي يصيب 37.3% من البوتسوانيين من أبرز أولوياته.


المصدر : الفرنسية