إعدام مسؤول محلي جنوب تايلند انتقاما لمقتل مسلمين
آخر تحديث: 2004/11/3 الساعة 16:22 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/11/3 الساعة 16:22 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/21 هـ

إعدام مسؤول محلي جنوب تايلند انتقاما لمقتل مسلمين

مقتل عدد كبير من المسلمين في جنوب تايلند قد يفجر عمليات انتقام واسعة (الفرنسية-أرشيف)
 
قالت الشرطة التايلندية إن من يشتبه في أنهم مسلمون أعدموا مسؤولا محليا بوذيا بقطع رأسه في جنوب البلاد، انتقاما لمقتل عشرات المسلمين أثناء تظاهرة ونقل معتقلين في شاحنات مكتظة الأسبوع الماضي.
 
وأوضحت مصادر الشرطة أن سكان قرية في إقليم ناراثيوات الجنوبي عثروا على رأس القتيل الذي يعمل مساعدا لعمدة القرية ويبلغ من العمر 58 عاما، فيما عثرت الشرطة على جثته في وقت لاحق في مكان يبعد كيلومترين عن الموقع الذي وجد فيه الرأس.
 
وأشارت المصادر إلى أنه عثر على رسالة مكتوبة باللغة التايلندية قرب جثة القتيل توضح أنه قتل انتقاما لضحايا تاك باي "الأبرياء". وقتل 87 مسلما يوم 25 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي خلال تظاهرة في بلدة تاك باي في نفس الإقليم بينهم 78 اختناقا أثناء نقل الشرطة لهم في شاحنات مكتظة.
 
السلطات عززت الإجراءات الأمنية بعد مصادمات جنوب تايلند (رويترز)
وتعد عملية القتل هذه الثانية التي تستهدف بوذيين في جنوب تايلند الذي تقطنه غالبية من المسلمين. وكان قروي يبلغ من العمر 60 عاما قتل بقطع الرأس في نفس الإقليم في مايو/ أيار الماضي. وقد عثر قرب جثته على رسالة كتب فيها "إذا تواصل اعتقال المسلمين الأبرياء سنقتل بوذيين آخرين".
 
ويشهد جنوب تايلند أعمال عنف شبه يومية أسفرت عن سقوط زهاء 470 قتيلا منذ يناير/ كانون الثاني الماضي بعد سلسلة عمليات اعتقال في صفوف المسلمين في المنطقة.
 
يذكر أن المسلمين يشكلون 5% من سكان تايلند ويعيشون خصوصا في ثلاثة أقاليم جنوبية شهدت تحركات للاستقلال عن حكومة بانكوك إبان السبعينات والثمانينات من القرن الماضي.
المصدر : وكالات