زعيم متمردي التاميل يهدد باستئناف القتال بسريلانكا
آخر تحديث: 2004/11/29 الساعة 02:17 (مكة المكرمة) الموافق 1425/10/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/11/29 الساعة 02:17 (مكة المكرمة) الموافق 1425/10/17 هـ

زعيم متمردي التاميل يهدد باستئناف القتال بسريلانكا

زعيم نمور التاميل براباكاران (الفرنسية)
هدد متمردو التاميل اليوم باستئناف الحرب في سريلانكا إذا لم تستجب حكومة كولومبو لمطالبتهم باستئناف مفاوضات السلام دون شروط مسبقة.
 
وكانت الحكومة السريلانكية قد توصلت إلى اتفاق لوقف إطلاق النار مع المتمتردين عام 2002 بمساعدة جهود سلام نرويجية بعد حرب أهلية استمرت عقدين وأدت إلى مقتل أكثر من 64 ألف شخص.
 
وقد انسحب المتمردون من مباحثات السلام مع الحكومة العام الماضي مما بدد الآمال في التوصل إلى اتفاق سلام دائم بين الطرفين، لكن اتفاقا لوقف إطلاق النار لا يزال قائما.
 
وقال زعيم المتمردين الانفصاليين نمور التاميل في كلمة سنوية له في ذكرى ضحايا الحرب والتي يعتبرها المراقبون بيانا سياسيا سنويا إنه يحث الحكومة على استئناف مباحثات السلام دون شروط وعلى أساس اقتراح المتمردين بإقامة سلطة مؤقتة للحكم الذاتي في مناطقهم.
 
وحث زعيم المتمردين الغالبية السنهالية في سريلانكا إلى اتخاذ موقف موحد حول مباحثات السلام، وحذر من أنه في حال رفض الحكومة مقترحاتهم واستخدامها لأساليب المماطلة فإنه لن يكون أمام نمور التاميل إلا الاستمرار في ما أسماه القتال من أجل حرية شعبهم.
 
وقال "إننا نعيش في فراغ سياسي, بدون حرب وبدون سلام مستقر, بدون شروط لإعادة الحياة إلى طبيعتها وبدون حل مؤقت أو دائم للنزاع العرقي".
 
كما حذر من أن ما أسماه نضال المتمردين من أجل الحرية سوف يتأثر بشكل كبير في حال استمرار هذا الفراغ إلى ما لا نهاية، وقال إن الجولات الست من مفاوضات السلام التي عقدت بين الجانبين باءت كلها بالفشل.
 
وكانت رئيسة سريلانكا كوماراتونغا قد رفضت شروط المتمردين على أساس أن سلطة الحكم الذاتي التي يطالبون بها سوف تستخدم كأساس لإقامة دولة مستقلة. وأعطت المتمردين حتى نهاية نوفمبر/تشرين الأول الجاري لتقرير ما إذا كانوا يريدون العودة إلى طاولة المفاوضات أم لا.


المصدر : وكالات