قوة أميركية بالبوسنة لاعتقال كرازيتش وملاديتش
آخر تحديث: 2004/11/27 الساعة 11:41 (مكة المكرمة) الموافق 1425/10/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/11/27 الساعة 11:41 (مكة المكرمة) الموافق 1425/10/15 هـ

قوة أميركية بالبوسنة لاعتقال كرازيتش وملاديتش

قوات أميركية بالبوسنة (رويترز-أرشيف)
أكد قائد قوات حفظ السلام الأميركية في البوسنة الجنرال تيموثي رايت أن الولايات المتحدة ستحتفظ بقوة لها في البوسنة حتى إلقاء القبض على زعيم صرب البوسنة السابق رادوفان كرازيتش وقائد جيشه السابق راتكو ملاديتش المطلوبين لمحكمة جرائم الحرب الدولية.

وقال الجنرال رايت الذي كان يتحدث أثناء حفل بمناسبة انتهاء المهمة الأميركية في البوسنة في إطار قوة حلف شمال الأطلسي لإرساء الاستقرار, إن قواته ستبقى في البوسنة وستركز جهودها على الاثنين إلى أن يتم توقيفهما.

وستحل قوة أوروبية قوامها حوالي سبعة آلاف جندي مكان قوات الأطلسي في البوسنة في الثاني من ديسمبر/ كانون الأول. وسيبقى حوالي 150 جنديا أميركيا في البوسنة من أصل قوة تعد حاليا 980 عسكريا وسيتمركزون في شمال شرق البوسنة.

ووجهت محكمة جرائم الحرب التابعة للأمم المتحدة الاتهام لكرازيتش زعيم صرب البوسنة زمن الحرب ولرئيس أركانه ملاديتش بارتكاب جرائم إبادة أثناء الحرب التي استمرت منذ عام 1992 وحتى العام 1995.

وتسبب الفشل في القبض عليهما حرجا لحلف الأطلسي الذي ألقى القبض على عدد من المطلوبين في يوغسلافيا السابقة لارتكابهم جرائم حرب.

المصدر : وكالات