الطاقة الذرية تقر خطة تفتيش المنشآت البرازيلية
آخر تحديث: 2004/11/27 الساعة 06:45 (مكة المكرمة) الموافق 1425/10/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/11/27 الساعة 06:45 (مكة المكرمة) الموافق 1425/10/15 هـ

الطاقة الذرية تقر خطة تفتيش المنشآت البرازيلية

البرادعي: اتفاق مع الحكومة البرازيلية حول محطة ريسندي (الفرنسية-أرشيف)
قالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة إنها وافقت على خطة تفتيش اقترحتها البرازيل من شأنها أن تتيح للوكالة ضمان عدم تحويل أي مواد من محطة تخصيب اليورانيوم في البرازيل إلى برنامج لصنع أسلحة نووية.

وأكد التصريح الذي أدلى به المدير العام للوكالة الدولية محمد البرادعي إعلان برازيليا بهذا الخصوص، وهو ما يعد إيذانا بنهاية نزاع استمر بين البرازيل والوكالة مدة عام.

وقال البرادعي للصحفيين قبل اجتماع لمجلس محافظي الوكالة إنه تم التوصل إلى اتفاق مبدئي مع الحكومة البرازيلية للتحقق من محطة ريسندي للتخصيب، مضيفا أن هذا الأسلوب "سيمكن الوكالة من إجراء عمليات تفتيش لها مصداقية مع مراعاة حاجة البرازيل إلى حماية الحساسية التجارية داخل المنشأة في الوقت ذاته".

ويهدف مفتشو الوكالة إلى التحقق من عدم تحويل أي مواد إلى مشاريع لصنع الأسلحة النووية.

ولم يوضح البرادعي ما إن كانت البرازيل تلقت الضوء الأخضر لبدء تخصيب اليورانيوم كما قالت الحكومة البرازيلية، ولكنه أشار إلى أنها بصدد القيام بذلك. وتوقع التوصل إلى الاتفاق رسميا خلال الأسابيع القليلة القادمة.

بلوغ الهدف
وفي المقابل قال وزير العلوم والتكنولوجيا البرازيلي إدواردو كامبوس إن محطة تخصيب اليورانيوم في محطة ريسندي ستبدأ العمل قبل نهاية العام، وهو ما سيقرب البرازيل من بلوغ هدفها في اكتساب كامل التكنولوجيا اللازمة لإنتاج الطاقة النووية للاستخدامات السلمية.

وقال رئيس اللجنة الوطنية للطاقة النووية أودير دياس جونجالفيس إن الوكالة لن تتمكن بصورة كاملة من المعاينة البصرية لوحدات الطرد المركزي في محطة ريسندي وهي النقطة التي تصر عليها البرازيل لحماية أسرارها التكنولوجية.

وأوضح المسؤول البرازيلي أن خبراء وكالة الطاقة وافقوا على أنه ليس من الضروري أن يكون التفتيش بلا قيود.

وكانت واشنطن ضغطت على البرازيل لتمنح مفتشي الوكالة الدولية حرية كاملة في معاينة منشأة ريسندي خوفا من أن يشجع رفض البرازيل دولا مثل إيران على إغلاق برامجها النووية في وجه عمليات التفتيش الدولية.

المصدر : رويترز