الاتحاد الأوروبي يبقي مفاوضات انضمام تركيا معلقة
آخر تحديث: 2004/11/28 الساعة 00:33 (مكة المكرمة) الموافق 1425/10/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/11/28 الساعة 00:33 (مكة المكرمة) الموافق 1425/10/16 هـ

الاتحاد الأوروبي يبقي مفاوضات انضمام تركيا معلقة

بوت (يمين) مع خافيير سولانا (الفرنسية-أرشيف)

أبقى الاتحاد الأوروبي قرار فتح مفاوضات للانضمام تركيا معلقا حتى الاجتماع المقبل للمجلس الأوروبي يوم 17 ديسمبر/كانون الأول المقبل.
 
وأكدت الرئاسة الهولندية للاتحاد أن الدول الأعضاء هي صاحبة القرار حول إمكانية فتح مفاوضات لانضمام تركيا إلى المجموعة الأوروبية.
 
لكن وزير الخارجية الهولندي بيرنار بوت أشار بعد آخر لقاء ثنائي بين تركيا والاتحاد قبل ذلك الاجتماع أن المجلس الأوروبي سيستند إلى تقرير المفوضية الأوروبية الذي أوصى مطلع الشهر الماضي بفتح مفاوضات انضمام تركيا لكن وفق مجموعة من الشروط.
 
وأكد أن الدول الأعضاء ستقرر بنفسها ما إذا كانت أنقرة تحترم معايير كوبنهاغن في مجال حقوق الإنسان واعتمدت الإصلاحات المطلوبة. وتقول تركيا إنها تحترم هذه المعايير وتأمل في فتح مفاوضات انضمامها إلى الاتحاد بسرعة وإذا أمكن عام 2005.
 
على صعيد آخر عبرت رئاسة الاتحاد الأوروبي عن أملها في إدخال تحسينات على القضية القبرصية لأن أنقرة "ستتفاوض مع 25 عضوا" من بينها قبرص التي ترفض تركيا الاعتراف بها كعضو في الاتحاد.
 
وفي السياق اعتبر وزير الخارجية القبرصي جورج ياكوفو اليوم في برلين أن بدء المفاوضات بين الاتحاد وتركيا قد يعود بالفائدة على قبرص وأنقرة معا، معتبرا أن اعتراف تركيا بجمهورية قبرص ليس "شرطا مسبقا" لبدء تلك المفاوضات.
 
شراكة فقط
على صعيد آخر يرى الرئيس الفرنسي الأسبق فاليري جيسكار ديستان ان انضمام تركيا للاتحاد الأوروبي "سيغير من طبيعة المشروع الأوروبي" وأن المفاوضات مع أنقرة يجب ألا تركز على الانضمام وإنما على صيغة أكثر
مرونة لشراكة مميزة.
 
وقال ديستان في مقال نشرته صحيفة لوفيغارو اليوم إن انضمام تركيا  يشكل خطرا على استقرار البناء الأوروبي لأنها ستكون البلد "الأكثر كثافة سكانية بين كل دول أوروبا باستثناء ألمانيا".
المصدر : وكالات