استمرار الاحتجاجات بأوكرانيا ويوتشينكو يهدد بالتحرك
آخر تحديث: 2004/11/27 الساعة 20:18 (مكة المكرمة) الموافق 1425/10/15 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مراسل الجزيرة: الرئيس الفلبيني يعلن انتهاء الحرب في مراوي وتحريرها من تنظيم الدولة
آخر تحديث: 2004/11/27 الساعة 20:18 (مكة المكرمة) الموافق 1425/10/15 هـ

استمرار الاحتجاجات بأوكرانيا ويوتشينكو يهدد بالتحرك

أنصار يوتشينكو يحيونه بعد خروجه من اجتماع لحل الأزمة مع يانوكوفيتش (الفرنسية)

تحدى آلاف من أنصار المعارضة الأوكرانية برودة الطقس في العاصمة كييف وواصلوا التظاهر طوال الليلة الماضية وصباح اليوم احتجاجا على نتائج الانتخابات الرئاسية التي أظهرت فوز رئيس الوزراء فيكتور يانكوفيتش.

وقالت المعارضة إن عددا كبيرا من المتظاهرين سيتوجه إلى مبنى البرلمان قبيل الجلسة الخاصة التي يعقدها ظهر اليوم لدراسة الوضع الذي أنتجته الانتخابات، وذلك بموافقة جميع الأحزاب باستثناء حزب رئيس الوزراء.

كما شهدت بلدة تشيرنغوف في شمال أوكرانيا مصادمات بين الشرطة ومتظاهرين مؤيدين لمرشح المعارضة في الانتخابات الرئاسية. واستخدمت الشرطة القنابل المسيلة للدموع لتفريق المتظاهرين الذين حاولوا اقتحام مبنى الحكومة في البلدة احتجاجا على نتائج الانتخابات.

وتأتي هذه التطورات بعد ساعات من مطالبة يوتشينكو بإجراء انتخابات رئاسية جديدة يوم 12 ديسمبر/ كانون الأول القادم والطلب من أنصاره مواصلة الاعتصام احتجاجا على نتائج الاقتراع الذي قال إنه يفتقر إلى المصداقية.

وقال يوتشينكو مخاطبا الآلاف من أنصاره في ساحة الاستقلال بالعاصمة كييف إنه "لن يدخل محادثات إلا حول تنظيم انتخابات جديدة", متهما غريمه ياكونوفيتش بتقديم مقترحات لا تشكل حلا للنزاع، في تلميح إلى اقتراح رفع القضية إلى القضاء وهو ما رفضه يوتشينكو.

وأضاف أنه لن يسمح للمفاوضات بأن تستمر إلا لبضعة أيام و"لن يترك يانوكوفيتش يتماطل وسيتخذ الإجراءات الفعالة", مؤكدا أن الشرط الرئيسي لبدء محادثات هو تنظيم اقتراع جديد.

لقاء الغريمين

اجتماع الوسطاء أقر المفاوضات كسبيل للخروج من الأزمة (الفرنسية)
وجاءت تصريحات يوتشينكو بعيد لقاء جمعه مع الرئيس الأوكراني ليونيد كوتشما ورئيس الوزراء يانوكوفيتش ووسطاء من روسيا والاتحاد الأوروبي أمس.

وكان الرئيس كوتشما أعلن في بيان بعيد اللقاء -الذي لم ينعقد في قصر الحكومة الذي يحاصره أنصار يوتشينكو- أن الطرفين اتفقا على حل الخلاف سلميا في إطار لجنة عمل لم تتضح ملامحها بعد.

وقال كوتشما إن الطرفين اتفقا على ألا ينقلا خلافهما إلى الشارع لما يشكله ذلك من خطر على استقرار البلاد، وهو ما دعا إليه كذلك ممثل الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا.

غير أن سولانا شدد على أن العلاقات المستقبلية لأوكرانيا ستتوقف على مدى تمكن أطراف النزاع من الوصول إلى "حل ديمقراطي"، وهو ما فهم على أنه تأييد لموقف يوتشينكو.

وستدرس المحكمة العليا بعد غد الاثنين الشكوى التي رفعتها المعارضة حول عمليات الغش في الانتخابات الرئاسية.



المصدر : وكالات