إثيوبيا تقبل ترسيم الحدود مع إريتريا
آخر تحديث: 2004/11/27 الساعة 16:44 (مكة المكرمة) الموافق 1425/10/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/11/27 الساعة 16:44 (مكة المكرمة) الموافق 1425/10/14 هـ

إثيوبيا تقبل ترسيم الحدود مع إريتريا

مليس زيناوي
قالت إثيوبيا اليوم إنها قبلت ترسيم الحدود مع إريتريا كما حددتها اللجنة المستقلة الخاصة بالحدود بين الطرفين بعد الحرب التي استمرت بينهما عامين وانتهت عام 2000.
 
وقال رئيس الوزراء الإثيوبي مليس زيناوي في تقرير له أمام البرلمان حول مبادرة جديدة له لدفع عملية السلام بين البلدين إن "إثيوبيا تقبل من حيث المبدأ قرار اللجنة الخاصة بالحدود".
 
وقال زيناوي إن حل جميع المشاكل المعلقة بين الطرفين من أجل خلق مناخ لتطبيع العلاقات بينهما هو الضمانة الوحيدة لسلام دائم بينهما.
 
وقد وافق البرلمان الإثيوبي بالإجماع على خطة زيناوي من أجل دفع عملية السلام مع إريتريا وذلك بالتخلي عن معارضته السابقة لقرار اللجنة الخاصة بترسيم الحدود.
 
وقال المتحدث باسم البرلمان لاماز كاكونين إن 441 عضوا في البرلمان صوتوا لصالح خطة زيناوي بينما اعترض عليها 10 فقط وامتنع ثلاثة عن التصويت.
 
وبالرغم من أن البلدين قبلتا من خلال اتفاقية وقعتاها في الجزائر عام 2000 الموافقة على قرار لجنة الحدود كقرار نهائي وأخير إلا أن إثيوبيا رفضت في سبتمبر/ أيلول 2003 القرار الذي أصدرته اللجنة في إبريل/ نيسان من العام نفسه ووصفته بأن غير عادل مما منع ترسيم الحدود بين الطرفين وأدى إلى إعاقة أي تقدم في عملية السلام بينهما.
 
أما أسمرة فقد ردت بحذر على مبادرة أديس أبابا وقال مدير مكتب الرئيس الإريتري أسياس أفورقي, يماني جبرمسكل إنه إذا قبلت إثيوبيا قرار اللجنة الخاصة بالحدود "فإننا نود أن نرى ركائز الترسيم على الأرض".
 
وأضاف أن بلاده ستقدم تعليقات إضافية حول الموضوع عندما تطلع بالكامل على البيان الإثيوبي.
المصدر : الفرنسية