دان راذر يستقيل من أشهر برنامج إخباري في سي.بي.أس
آخر تحديث: 2004/11/26 الساعة 01:13 (مكة المكرمة) الموافق 1425/10/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/11/26 الساعة 01:13 (مكة المكرمة) الموافق 1425/10/14 هـ

دان راذر يستقيل من أشهر برنامج إخباري في سي.بي.أس

دان راذر في آخر حوار له
مع صدام حسين (رويترز-أرشيف)

أعلن صحفي قناة سي.بي.أس الأميركية دان راذر أنه سيستقيل من منصبه كمقدم لأخبار المساء (CBS Eveneing News) وذلك بعد أشهر قليلة من اعتذاره على الهواء مباشرة لاعتماده وثائق تشكك في تاريخ الخدمة العسكرية للرئيس جورج بوش في أحد برامجه الإخبارية.

وقال راذر (73 عاما) إنه سيواصل عمله كمراسل للبرنامج الإخباري "ستون دقيقة" وفي مناصب أخرى داخل شبكة سي.بي.أس من دون أن يعرف بعد من سيخلفه في تقديم أخبار المساء التي تحظى بنسبة مشاهدة عالية.

غير أن إعلان الاستقالة لم يتضمن أي إشارة إلى التقرير الذي شكك في خدمة الرئيس بوش العسكرية، في حين قال بعض المراقبين إن رحيل راذر جاء لتجنب النتائج التي ستتوصل إليها لجنة مستقلة ستنظر في حيثيات استعمال الوثائق.

ويعتبر دان راذر من أبرز الصحفيين الأميركيين وقد حاور خلال مشواره الصحفي الكثير من الشخصيات البارزة في العالم في منعطفات بارزة من حياتهم، منهم الرئيس نيكسون أثناء فضيحة ووترغيت. واشتهر بحواره القصير مع نيكسون في مؤتمره الصحفي عام 1974 عندما سأله الرئيس "هل تريد الوصول إلى شيء ما؟" وأجاب راذر "لا, وماذا عنك سيدي الرئيس؟".

كما حاور الرئيس العراقي صدام حسين قبيل الغزو الأميركي للعراق في مارس/ آذار 2003.

وقد أثار راذر حفيظة المحافظين في أعقاب فضيحة إيران، واشتهر بحواره عام 1988 مع جورج بوش الأب عندما كان نائبا للرئيس لما قال له في لقاء مباشر "لقد جعلتمونا نبدو منافقين في أعين العالم".

وتميز راذر بمزاجه المتقلب وقد غادر في إحدى المرات الأستوديو لحظات قبل نشرة الأخبار احتجاجا على الوقت الإضافي الذي خصص لمقابلة تنس، وبقيت الشاشة سوداء  لعدة دقائق.

وقد تربع راذر على برنامج أخبار المساء في سي.بي.أس لنحو 24 عاما، إلا أن شعبية برنامجه الشهير أخذت في التراجع بظهور قنوات الكيبل الإخبارية قبل أن يضطر في سبتمبر/ أيلول الماضي للاعتذار على الهواء مباشرة بعد استخدامه وثائق تشكك في خدمة بوش العسكرية قبل 30 عاما، وأقرت سي.بي.أس بأنها ضللت بشأن أصليتها.

المصدر : وكالات