تحذير من حرب أهلية في أوكرانيا
آخر تحديث: 2004/11/26 الساعة 01:13 (مكة المكرمة) الموافق 1425/10/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/11/26 الساعة 01:13 (مكة المكرمة) الموافق 1425/10/14 هـ

تحذير من حرب أهلية في أوكرانيا

أنصار يانوكوفتش يحتفلون بالفوز (رويترز)

اقترح رئيس الوزراء الأوكراني الجديد فيكتور يانوكوفيتش الذي أعلن فوزه في انتخابات الرئاسة الأوكرانية اليوم إجراء محادثات فورية مع المرشح الليبرالي المعارض فيكتور يوشتشينكو.

وقال يانوكوفيتش في ظهور مقتضب على التلفزيون الحكومي إنه سيبدأ محادثات مع زعيم المعارضة فيكتور يوتشينكو للوصول إلى "أرضية مشتركة"، معربا عن استعداده "للاستماع إلى مقترحات المعارضة".

وقد دعا زعيم المعارضة الأوكرانية الموالي للغرب مساء اليوم إلى الإضراب السياسي العام بعد الإعلان رسميا عن فوز منافسه رئيس الوزراء الموالي لروسيا يانوكوفيتش في الانتخابات الرئاسية.

وأعلن يوتشينكو أمام عشرات الآلاف من أنصاره في ساحة الاستقلال بوسط العاصمة كييف رفضه نتائج الانتخابات، معتبرا أنها تقود البلاد إلى "شفير حرب أهلية".

وكان رئيس اللجنة الانتخابية أعلن فوز يانوكوفتش في الانتخابات التي جرت الأحد الماضي بـ 49.45% من الأصوات مقابل 46.61% ليوتشينكو.

رئيس اللجنة الانتخابية يعلن النتائج الرسمية (رويترز)

وفور إعلان النتائج تجمع عشرات الآلاف من أنصار يوتشينكو في ساحة الاستقلال وحول مقر اللجنة الانتخابية لليوم الثالث على التوالي، مطالبين بإلغاء النتائج ومشككين في نزاهة العملية الانتخابية ومشيرين إلى عمليات تزوير.

وقد تجمع عشرات الآلاف من أنصار زعيم المعارضة فيكتور يوشنكو حول مقر اللجنة لليوم الثالث على التوالي للاحتجاج على ما يصفونه بتزوير الانتخاب.

من جانبه حذر الرئيس الأوكراني المنتهية ولايته ليونيد كوتشيما من أن بلاده تواجه حربا أهلية على أثر الخلاف الدائر بشأن الانتخابات الرئاسية، وطالب المجتمع الدولي بعدم التدخل في الشأن الداخلي.

وحث المعارضة والحكومة على الدخول في مفاوضات، غير أن المعارضة تقول إنها لن تلتقي بيانكوفيتش، الذي تصفه بأنه "شخص حاول الانقلاب على الحكومة عن طريق تزوير الانتخابات".

تدخل دولي
جاء هذا التحذير بعد ساعات قليلة على إعلان الولايات المتحدة رفضها القبول بنتائج الانتخابات الرئاسية الأوكرانية، وقال وزير الخارجية المستقيل كولن باول إن الوقت لم يفت بعد للتوصل إلى حل يحترم رغبة الشعب الأوكراني.

ومضى يقول في تصريحات صحفية "لا يمكننا القبول بهذه النتيجة على أنها شرعية لأنها لا تتطابق مع المعايير الدولية، ولأنه لم يتم التحقيق في عدد كبير من التقارير الموثوقة التي تحدثت عن تزوير وتجاوزات".

ودعا باول إلى مراجعة شاملة لسير عملية الانتخابات وتعداد الأصوات، بالرغم من إعلان اللجنة الانتخابية للنتائج النهائية للانتخابات.

وفي أوتاوا أعلنت الحكومة الكندية رفضها نتائج الانتخابات، فيما قالت متحدثة باسم منسق السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي خافيير سولانا، إن الطريقة التي ستتعامل بها الحكومة الأوكرانية مع مرحلة ما بعد الانتخابات "ستشكل اختبارا حاسما" لعلاقات كييف مع الاتحاد الأوروبي.

تزايد المخاوف الدولية من اندلاع العنف بأوكرانيا (الفرنسية)

اندلاع العنف
من جهة أخرى عبرت جهات محلية أوكرانية ودولية عن مخاوفها من اندلاع أعمال عنف في البلاد على خلفية الجدل الدائر حول نزاهة الانتخابات الرئاسية.

وكانت المعارضة اتهمت الحكومة في وقت سابق اليوم بالاستعداد لاستخدام القوة ضد المتظاهرين، محذرة الجيش وقوات الأمن من اللجوء للقوة.

فيما دعا وزير الدفاع أولكسندر كوزموك إلى الهدوء، وقال في بيان موجه للجيش "إن الانتخابات التي شاركتم فيها جرت وفقا للقانون بدون أي انتهاكات من جانبكم". وأضاف "في هذه اللحظات العصيبة على بلادنا أناشدكم أنتم حماة استقلال أوكرانيا بأمر وطلب مني, التزام الهدوء والتصرف بطريقة منطقية والقيام بواجبكم الدستوري في احترام القانون".

المصدر : وكالات