الأمن الفرنسي يتهم الموقوفين بتمويل الإرهاب في المغرب وإسبانيا (الفرنسية-أرشيف)

أوقفت الشرطة الفرنسية أربعة أشخاص بتهمة الضلوع في تمويل عمليات إرهابية بالمغرب، بينهم أخو مواطن مغربي معتقل في معسكرات غوانتانامو.
 
وقد اعتقلت وكالة الاستخبارات الداخلية الفرنسية جمال خالد وزوجته في العاصمة باريس، فيما لم يفصح عن مكان اعتقال البقية المتهمين بتمويل عمليات التفجير التي شهدتها مدينة الدار البيضاء المغربية والعاصمة الإسبانية مدريد السنة الماضية.
 
وجاءت الاعتقالات على خلفية سرقة مليون يورو بعد بلاغ قدمه مغربي يعمل بأحد البنوك الفرنسية وكان مكلفا بملء المصارف الآلية، واتضح في ما بعد أن البلاغ كاذب وأنه هو من استولى عليه لتمويل الجماعة المسؤولة عن هجمات الدار البيضاء.
 
وتندرج الاعتقالات في إطار عملية أمنية لتفكيك شبكات دعم المنظمات الإرهابية التي يقول الأمن الفرنسي إن الجماعة المغربية التي يشتبه أيضا في ضلوعها في عمليات التفجير التي استهدفت مدريد في مارس/ آذار الماضي، تحظى بها على الأراضي الفرنسية.

المصدر : وكالات