فرنسا تنفي قطع رؤوس متظاهرين في ساحل العاج
آخر تحديث: 2004/11/23 الساعة 03:18 (مكة المكرمة) الموافق 1425/10/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/11/23 الساعة 03:18 (مكة المكرمة) الموافق 1425/10/11 هـ

فرنسا تنفي قطع رؤوس متظاهرين في ساحل العاج

القوات الفرنسية نفت اتهامات غباغبو بقطع رؤوس متظاهرين (الفرنسية-أرشيف) 
 
نفت فرنسا اتهامات من رئيس ساحل العاج لوران غباغبو وأكبر رجل دين كاثوليكي في البلاد بأن القوات الفرنسية قطعت رؤوس محتجين شبانا هناك واعتبرت باريس أن مثل هذه التصريحات "مضللة ومثيرة للغضب". 

واتهمت وزيرة الدفاع الفرنسية ميشال أليو ماري الرئيس غباغبو بإثارة الكراهية ضد الفرنسيين في البلاد التي تحاول فيها القوات الفرنسية الحفاظ على السلام بين المتمردين والحكومة العاجية وطالبته بالتوقف عن هذا المسلك. 

ووصفت ماري تصريحات غباغبو "بفظاعة الألفاظ" واعتبرت أن ذلك يجرد تلك "الاتهامات من أي مصداقية".  

وصعدت ماري هجومها ليشمل كل زعماء ساحل العاج الذين اتهمتهم بالتلاعب بمشاعر المحتجين بطريقة "خطيرة للغاية", وعادت لتصف تصريحات غباغبو خصوصا بأنها تتسم بالعنصرية والكراهية غير المحتملة.
وكان غباغبو أكد في منتدى على الإنترنت باللغة الفرنسية أنه يعتقد أن مثل هذا الاتهام الذي كان أول من وجهه الكردينال برنار أجر في إذاعة الفاتيكان الأسبوع الماضي حقيقي.

جهود السلام
وتتزامن الاتهامات الفرنسية مع بدء رئيس جنوب أفريقيا ثابو مبيكي جولة من المحادثات في بريتوريا مع كل من رئيس الوزراء العاجي سيد ديارا وزعيم المتمردين غيلاوم سورو.

وقال متحدث رئاسي في جنوب أفريقيا إن المحادثات عقدت بشكل منفصل, ورفض الإشارة إلى أي تفاصيل واكتفى بوصف المحادثات بأنها مشجعة, مشيرا إلى أن المفاوضات تطرقت إلى اتفاق تقاسم السلطة الذي تم التوصل إليه عام 2003 بين الحكومة والمتمردين برعاية الحكومة الفرنسية المستعمر السابق لساحل العاج.

وكان مبيكي أعلن مساء السبت أنه سيقوم بزيارة لم يتحدد موعدها بعد إلى معاقل المتمردين بعد أن تعلن الحكومة العاجية موقفها من مقترحات السلام التي تقدم بها.
المصدر : وكالات