تقدم يانوكوفيتش في الانتخابات الأوكرانية
آخر تحديث: 2004/11/23 الساعة 03:18 (مكة المكرمة) الموافق 1425/10/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/11/23 الساعة 03:18 (مكة المكرمة) الموافق 1425/10/11 هـ

تقدم يانوكوفيتش في الانتخابات الأوكرانية

يانكوفيتش يدلي بصوته في أحد مراكز الاقتراع (رويترز)

وجهت منظمة الأمن والتعاون في أوروبا انتقادات للانتخابات الرئاسية في أوكرانيا معتبرة أنها لا تتفق مع القواعد الديمقراطية.
 
جاء ذلك بعد أن أعلنت اللجنة الانتخابية المركزية في أوكرانيا تقدم مرشح السلطة الموالي لروسيا فيكتور يانكوفيتش بثلاث نقاط على منافسه الموالي للغرب فيكتور يوتشنكو في الانتخابات الرئاسية بعد فرز نحو 99% من الأصوات.
 
وحسب اللجنة فقد حصل رئيس الوزراء يانكوفيتش على 49.58% من الأصوات مقابل 46.57% لمنافسه يوتشنكو.
 
جاء ذلك وسط اتهامات مرشح المعارضة يوتشنكو للسلطة بارتكاب عمليات "تزوير كاملة" في الانتخابات في دورتها الثانية التي جرت أمس داعيا أنصاره إلى التظاهر في العاصمة كييف اليوم احتجاجا على النتائج.
 
وقال يوتشنكو في تصريح للصحفيين بعد لقائه رئيس اللجنة الانتخابية المركزية "أنا واثق من فوزي لكن السلطة قامت بعملية تزوير كلية للانتخابات في منطقتي دونيتسك ولوانسك".
 
وأضاف يوتشنكو أن عددا من الصحفيين والمراقبين طردوا من عدد كبير من مكاتب التصويت في تينك المنطقتين اللتين تعدان معقل مرشح السلطة رئيس الوزراء الحالي فيكتور يانوكوفيتش.
 
ونفى رئيس اللجنة الانتخابية المركزية سيرهي كيفالوف حدوث تزوير في فرز الأصوات لصالح مرشح دون آخر, ولكنه لم يستبعد إمكانية حدوث تزوير في نتائج بعض المناطق.

 وقد انتشر الآلاف من أفراد قوات الأمن في العاصمة كييف للتصدي للمظاهرات الحاشدة المحتمل خروجها في البلاد احتجاجا على نتائج الانتخابات.

وأظهرت استطلاعات الرأي تقدم رئيس الوزراء الإصلاحي السابق على يانوكوفيتش استنادا لأقوال الناخبين لدى خروجهم من مراكز الاقتراع.
 
وكان مرشح المعارضة يوتشنكو قد تقدم بفارق ضئيل على منافسه الحكومي في الدورة الأولى من الانتخابات التي جرت يوم 31 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي والتي شككت منظمة الأمن والتعاون الأوروبية في نزاهتها.


 
المصدر : وكالات