القوات الفرنسية تنفذ انسحابات متتالية في ساحل العاج
آخر تحديث: 2004/11/24 الساعة 02:45 (مكة المكرمة) الموافق 1425/10/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/11/24 الساعة 02:45 (مكة المكرمة) الموافق 1425/10/12 هـ

القوات الفرنسية تنفذ انسحابات متتالية في ساحل العاج

القوات الفرنسية في سعيها لإجلاء الرعايا الفرنسيين والغربيين من أبيدجان (الفرنسية-أرشيف)
 
أعلن جيش ساحل العاج أن القوات الفرنسية التي نشرت في ساحل العاج للمساعدة في إجلاء أجانب بعد أعمال الشغب التي قام بها محتجون ستبدأ في الانسحاب من بعض المواقع في مدينة أبيدجان هذا الأسبوع.
 
وقال متحدث باسم الجيش العاجي إن هذه التحركات التي تم الاتفاق على خط سيرها وموعدها مع رئيس هيئة أركان الجيش العاجي تهدف إلى السماح للقوات الفرنسية بالعودة إلى مواقعها التي كانت موجودة فيها قبل الأزمة.
 
وأضاف المتحدث أن الفرنسيين سيبدؤون في الانسحاب من مطار أبيدجان المدني يوم الثلاثاء ومن فندق بوسط المدينة استخدم كمركز لإجلاء الأجانب خلال أعمال الشغب يوم السبت الماضي.
 
واتخذت القوات الفرنسية مواقع حول المطار الرئيسي لأبيدجان ونقاط رئيسية أخرى في العاصمة التجارية قبل أسبوعين للمساعدة في إجلاء أكثر من ثمانية آلاف أجنبي فروا من الاضطرابات في ساحل العاج أكبر منتج للكاكاو في العالم.
 
نفي فرنسي
على صعيد آخر نفت فرنسا اتهامات من رئيس ساحل العاج لوران غباغبو وأكبر رجل دين كاثوليكي في البلاد بأن القوات الفرنسية قطعت رؤوس محتجين شبانا هناك واعتبرت باريس أن مثل هذه التصريحات "مضللة ومثيرة للغضب". 

واتهمت وزيرة الدفاع الفرنسية ميشال أليو ماري الرئيس غباغبو بإثارة الكراهية ضد الفرنسيين في البلاد التي تحاول فيها القوات الفرنسية الحفاظ على السلام بين المتمردين والحكومة العاجية وطالبته بالتوقف عن هذا المسلك. 

وصعدت ماري هجومها ليشمل كل زعماء ساحل العاج الذين اتهمتهم بالتلاعب بمشاعر المحتجين بطريقة "خطيرة للغاية", وعادت لتصف تصريحات غباغبو خصوصا بأنها تتسم بالعنصرية والكراهية غير المحتملة.
 
وكان غباغبو أكد في منتدى على الإنترنت باللغة الفرنسية أنه يعتقد أن مثل هذا الاتهام الذي كان أول من وجهه الكردينال برنار أجر في إذاعة الفاتيكان الأسبوع الماضي حقيقي.
المصدر : وكالات