العام الماضي كان الأكثر دموية للصحفيين (رويترز-أرشيف) 
حمل مدير العمليات في وكالة رويترز للأنباء الولايات المتحدة مسؤولية مقتل ثلاثة من طاقم الوكالة في العراق منذ بدء الحرب على هذا البلد في مارس/ آذار عام 2003.

وقال ديفد شليزنغر للصحفيين على هامش مؤتمر للمهنيين في الإعلام التلفزيوني نظمته وكالة "إكستشانج نيوز" في فيلامورا بجنوب البرتغال أمس إن الثلاثة قتلوا برصاص الجيش الأميركي.

وتساءل حسب ما نقلت عنه وكالة لوسا البرتغالية كيف تريد وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) من الصحفيين أن يعملوا في هذه الظروف، مضيفا أنهم لا يمكن أن يواجهوا المخاطر في وقت يصبحون فيه أهدافا في العراق. وطالب شليزنغر باستخلاص العبر من هذه الأحداث المأساوية.

وكان الاتحاد الدولي للصحفيين قد أعلن أن 62 صحفيا قتلوا في العراق منذ الغزو الأميركي له.

وفي الأول من الشهر الجاري قتل مصور عراقي يعمل مع رويترز وهو يغطي معارك بالقرب من منزله في مدينة الرمادي غرب العراق.

وقال الجيش الأميركي إن ضياء نجم (55 عاما) قتل خلال تبادل لإطلاق النار بين جنود المارينز الأميركيين ومسلحين ولكن زملاءه وعائلته قالوا إنه أصيب برصاصة من قناص أميركي بعد انتهاء المعارك.

المصدر : الفرنسية