سمح للرهائن الثلاثة بالاتصال بأقربائهم لإثبات أنهم على قيد الحياة.

تأمل الحكومة الأفغانية بنجاح المفاوضات الجديدة مع جماعة جيش المسلمين المنبثقة عن حركة طالبان بشأن إطلاق ثلاثة رهائن من موظفي الأمم المتحدة تحتجزهم الجماعة في أفغانستان.
 
وأوضح متحدث حكومي أنه تم إحراز تقدم لإطلاق سراح الرهائن ولكن بشكل تدريجي.
 
من جهته أكد حبيب نورزاد العضو في قيادة جماعة جيش المسلمين أن وسطاء للمفاوضات في طريقهم إليهم، وقال من مكان لم يكشف النقاب عنه "إن المفاوضات جارية ولازلنا نأمل بنجاحها وبالإفراج عن 26 من سجناء طالبان، ومقابل ذلك سنطلق سراح الرهائن الثلاثة".
 
وتابع أن الوسطاء قالوا إنهم سيسلمون رسالة مهمة اليوم الجمعة ولكنه لم يدل بتفصيلات عن فحواها.
 
وخطف موظفو المنظمة الدولية على يد مسلحين أفغان، وهم الأيرلندية الشمالية آنيتا فلانيغان والكوسوفية شكيب حبيبي والفلبيني أنغليتو نايان من السيارة التي كانت تقلهم وسط كابل في 28 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي بعد مشاركتهم في الإشراف على انتخابات الرئاسة الأفغانية التي فاز فيها الرئيس حامد كرزاي المدعوم من الولايات المتحدة.
 
وسمحت جماعة جيش المسلمين للرهائن الثلاثة بالاتصال بأقربائهم لإثبات أنهم على قيد الحياة.


المصدر : رويترز