زعيم قبلي يسلم نفسه للقوات الباكستانية
آخر تحديث: 2004/11/20 الساعة 18:21 (مكة المكرمة) الموافق 1425/10/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/11/20 الساعة 18:21 (مكة المكرمة) الموافق 1425/10/8 هـ

زعيم قبلي يسلم نفسه للقوات الباكستانية

أسلحة صادرها الجيش الباكستاني على الحدود مع أفغانستان (الفرنسية)
قال مسؤول باكستاني أمس الخميس إن مالك باخان أحد زعماء القبائل الفارين في منطقة وزيرستان القريبة من الحدود الأفغانية سلم نفسه للسلطات الباكستانية.
 
وتتهم الحكومة الباكستانية باخان بإيواء مسلحين إسلاميين. وقد اضطر إلى الفرار منذ سبتمبر/ أيلول الماضي بعد مقتل ثلاثة جنود باكستانيين في انفجار قنبلة بمنطقة تقع تحت سيطرته بوزيرستان وهي منطقة غير خاضعة للقانون ويتخذ منها المسلحون المؤيدون لتنظيم القاعدة منطلقا للقيام بعمليات ضد قوات الجيش الباكستاني.
 
وأشار قائد قوات الأمن في منطقة شمال غرب باكستان العميد محمود شاه إلى أن باخان عفي عنه بعد أن قدم نفسه إلى السلطات في مدينة وانا المدينة الرئيسة في المنطقة. وأضاف أن قبيلة باخان دفعت مبلغ 48 ألف دولار كضمانة لضبط سلوكه في المستقبل.
 
ويأتي العفو عن هذا الزعيم القبلي بعد أسبوع من عفو آخر من السلطات الباكستانية عن ثلاثة زعماء آخرين دخلوا في اتفاق مصالحة مماثل معها.
 
وقد شهد إقليم وزيرستان عمليات عسكرية كبيرة للجيش الباكستاني هدفها القضاء على مسلحين أجانب ومؤيدين لهم في المنطقة. وعرضت الحكومة الباكستانية عفوا عن المسلحين الأجانب لكن لم  يستجب أحد منهم لهذا العرض.
المصدر : أسوشيتد برس