حرب كلامية بين الهند وبنغلاديش
آخر تحديث: 2004/11/2 الساعة 18:13 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/11/2 الساعة 18:13 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/20 هـ

حرب كلامية بين الهند وبنغلاديش

رئيس الوزراء الهندي مانموهان سينغ لن يلتقي وزير الخارجية البنغالي (الفرنسية-أرشيف)
اندلعت حرب كلامية بين الهند وبنغلاديش اليوم الأحد بسبب الهجرة غير المشروعة عبر الحدود المضطربة بينهما وذلك قبل وصول وزير الخارجية البنغالي لإجراء محادثات لتحسين العلاقات.

وتقول نيودلهي إن مهاجرين غير قانونيين ومهربين ومقاتلين مناهضين للهند يتدفقون عبر الحدود الممتدة أربعة آلاف كيلومتر مع بنغلاديش بسبب ضعف الرقابة.

وتنفي بنغلاديش هذه الاتهامات قائلة إن حرس الحدود الهنود حاولوا دفع مجموعات من أفرد يتحدثون اللغة البنغالية إلى بنغلاديش على مدى الأسبوعين الماضيين. 

وتقول الهند إنهم من سكان بنغلاديش تسللوا عبر الحدود وكان لابد من إعادتهم, ولكن داكا تقول إنهم هنود يجري طردهم من البلاد.

ورفضت نيودلهي زعما بأنها تحاول طرد أي من مواطنيها, وقال بيان من السفارة الهندية في داكا إن مسألة إجبار مواطني الهند على دخول أراضي دولة أخرى من جانب أي سلطة هندية غير واردة.

وقال الجانبان إن قضية الهجرة غير القانونية ستطرح خلال المحادثات التي يجريها وزير خارجية بنغلاديش مرشد خان مع نظيره الهندي مانموهان سينغ غدا الاثنين.

كما من المقرر أن يتلقي خان مع رئيس الوزراء الهندي مانموهان سينغ لدعوته رسميا إلى قمة العام القادم لرابطة جنوب آسيا للمؤتمر الإقليمي في داكا.

وقال محللون إن من المرجح أن تثير نيودلهي أيضا قضية معسكرات المقاتلين المناهضين للهند والتي تقول إنها موجودة في بنغلاديش.

ورفضت داكا مرارا اتهامات بأن لديها معسكرات لمقاتلين مناهضين للهند. وفي الشهر الماضي قال خان إنه ليس هناك معسكر واحد في بلاده للمقاتلين الذين يحاربون نيودلهي وقال إن هناك "مجرمين" من بنغلاديش يختبئون في الهند.


المصدر : رويترز