أميركا تبرئ جنودها من مقتل صحفيين اثنين (رويترز-أرشيف)

أعربت منظمة مراسلون بلا حدود عن أسفها لما خلص إليه التقرير الأميركي بشأن مقتل صحفيين غربيين في قصف أميركي لفندق فلسطين في العاصمة بغداد العام الماضي.
 
وقالت المنظمة إن الجيش الأميركي لم يعرب عن أسفه "لأي خطأ أو إهمال" في الهجوم على الفندق معربة عن "خيبتها البالغة" لاستنتاجات التقرير الذي حصلت على نسخة منه بعد أكثر من عام من تقديمها طلبا للحصول عليه.
 
وجاء في التقرير أنه "لم يحصل أي انتهاك لقانون القضاء العسكري ولن يتخذ أي تدبير تأديبي أو إداري"، مبررا أن قصف الفندق جاء ردا "معتدلا ومحسوبا ومبررا" على ما قال التقرير إنه موقع لإطلاق النار.
 
وكانت السلطات العسكرية الأميركية أكدت في آب/أغسطس أن دباباتها من نوع أبرامز أطلقت النار دفاعا عن النفس بعدما رصدت شخصا ينسق إطلاق النار المعادي من فندق فلسطين الذي كان يستضيف الصحافة الدولية.
 
وقد قتل مصور أوكراني في وكالة رويترز ومصور إسباني كانا يعملان لشبكة تيليسينكو التلفزيونية الخاصة. كما أصيب صحافيان وتقني من رويترز بجروح.


 

المصدر : الفرنسية