اختتام قمة نيجيريا لمناقشة أزمة ساحل العاج
آخر تحديث: 2004/11/15 الساعة 12:45 (مكة المكرمة) الموافق 1425/10/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/11/15 الساعة 12:45 (مكة المكرمة) الموافق 1425/10/3 هـ

اختتام قمة نيجيريا لمناقشة أزمة ساحل العاج

القمة الأفريقية تحاول وضع حد لتزايد أعمال العنف في ساجل العاج (الفرنسية) 
اختتم رؤساء دول الاتحاد الأفريقي قمة طارئة لهم في نيجيريا بزعامة الرئيس أولوسيغون أوباسانجو لمناقشة تدهور الأوضاع في ساحل العاج بعد انهيار هدنة استمرت عامين بين الحكومة والمتمردين.
 
وشارك في القمة كل من الرئيس السنغالي عبد الله واد والغابوني عمر بونغو أونديمبا والغاني جون كوفوور, وهو الرئيس الحالي للمجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا, بالإضافة إلى رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي ألفا عمر كوناري.
وشارك فيها أيضا ألبرت تيفوديري الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان.
 
ومثل الرئيس العاجي في القمة لوران غباغبو في القمة رئيس البرلمان العاجي مامادو كوليبالي ولكن من غير المرجح مشاركة المتمردين أو الأحزاب السياسية المعارضة لغباغبو في هذه القمة.
 
كما أن رئيس جنوب أفريقيا ثابو مبيكي المكلف من قبل الاتحاد الأفريقي بالتوسط لحل الأزمة في ساحل العاج لم يشارك في القمة الطارئة وذلك بعد أجرى محادثات مع ممثلي الرئيس لوران غباغبو وممثلين عن المعارضة.

يذكر أن الهدنة التي تم ترتيبها عام 2002 في ساحل العاج سقطت بعد أن قصف الطيران الحكومي مواقع للمتمردين بالإضافة إلى قصف موقع للقوات الفرنسية أوائل الشهر الحالي ما أسفر عن مقتل تسعة جنود فرنسيين وجرح 38 آخرين.
 
وردت القوات الفرنسية بتدمير الطائرات الحربية الحكومية, انطلقت إثرها سلسة من التظاهرات المعادية لفرنسا رافقتها أعمال عنف ونهب, ما أدى إلى إجلاء آلاف الرعايا الأجانب.


المصدر : وكالات