إجراءات مشددة لمنع المزيد من الاضطرابات في جنوبي تايلند (رويترز-أرشيف)
أصيب 14 شخصا على الأقل بجروح في هجوم بقنبلة يدوية على مطعم في جنوبي تايلند, بينهم أربعة في حال الخطر.
 
وبعدها بـ 40 دقيقة  انفجرت قنبلة ثانية في أحد المخازن في المنطقة نفسها, دون سقوط قتلى أو جرحى. 

وقع الانفجار الأول في مدينة ناراثيوات عاصمة الولاية التي تحمل الاسم نفسه وتقيم فيها غالبية من المسلمين. وهي تقع بالقرب من الحدود الماليزية على بعد ألف كلم جنوب بانكوك.

وقال مصدر أمني مسؤول إن شخصا ما قام بتفجير العبوة الناسفة في المطعم الذي يرتاده غير المسلمين عادة باستخدام جهاز للتفجير عن بعد.

وجمعت سلطات الأمن كميات كبيرة من الأسلحة كانت بحوزة عناصر الدفاع المدني في جنوبي البلاد خشية وقوعها في أيدي من تصفهم السلطات الرسمية بالمتمردين المسلمين.
 
وفي نهاية أكتوبر/تشرين الأول قتل 87 من المسلمين من سكان الولاية بعد قيام قوات الأمن بتفريق مظاهرة في منطقة تاك باي, وقد قضى 78 منهم اختناقا أثناء نقلهم بواسطة حافلات للجيش.

كما اعتقلت الشرطة أكثر من 1300 من المتظاهرين المسلمين الذين نددوا بما اعتبروه سياسة تمييز ضدهم من جانب حكومة تايلند.

وأشعلت هذه المأساة حدة التوتر في المنطقة التي تشهد أعمال عنف ومواجهات مستمرة أوقعت أكثر من 540 قتيلا منذ يناير/كانون الثاني الماضي.


المصدر : وكالات