رد إيراني غير حاسم بشأن ملفها النووي
آخر تحديث: 2004/11/12 الساعة 21:29 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/11/12 الساعة 21:29 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/30 هـ

رد إيراني غير حاسم بشأن ملفها النووي

الرد الإيراني ليس حاسما كما يرى الأوروبيون (رويترز-أرشيف)

اعتبر مصدر مطلع على المحادثات الجارية بين إيران والاتحاد الأوروبي أن رد الأولى على مطلب الثاني بخصوص ملفها النووي ليس مخيبا للآمال ولكنه ليس حاسما بشكل كبير أيضا.

وقال الدبلوماسي الذي رفض ذكر اسمه إن رد إيران على مطالب الاتحاد الأوروبي بضرورة تجميد الأنشطة النووية الحساسة مثل تخصيب اليورانيوم, سلم مساء الخميس في طهران إلى سفراء كل من ألمانيا وبريطانيا وفرنسا.

وعرضت الدول الأوروبية الثلاث مساعدة طهران في تجنب إحالة ملف أنشطتها النووية لمجلس الأمن, حيث يمكن فرض عقوبات عليها إذا لم توافق على تجميد عمليات تخصيب اليورانيوم.

وذكر دبلوماسيون غربيون أن إيران أبلغت الدول الثلاث أنها تريد أكثر من وعود بمكاسب في المستقبل إذا علقت برنامجها, إلا أن تلك الدول رفضت الطلب الإيراني.

وأوضحت مصادر مطلعة على المفاوضات أن الإيرانيين يضغطون من أجل الحصول على شيء ملموس وليس فقط وعودا بحوافز مستقبلية.

وتشبه الترتيبات التي أجراها الاتحاد الأوروبي مع إيران صفقة أبرمتها واشنطن مع كوريا الشمالية أوائل التسعينيات لاستبدال تقنية الماء الثقيل بتقنية الماء الخفيف، فيما أشرفت الوكالة الدولية للطاقة الذرية على تجميد برنامجها النووي.

غير أن دبلوماسيين قالوا إن شركات فرنسية وألمانية أبلغت حكوماتها بأنها لن تمد إيران بمفاعل إذا كان هذا سيضر بالتجارة مع الولايات المتحدة.

المصدر : وكالات