جوهانسبرغ تدعو لمحادثات سلام بين المتنازعين بأبيدجان
آخر تحديث: 2004/11/12 الساعة 12:12 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/11/12 الساعة 12:12 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/30 هـ

جوهانسبرغ تدعو لمحادثات سلام بين المتنازعين بأبيدجان

دعوة أفريقية للمتنازعين بأبيدجان بالجلوس إلى طاولة النقاش (الفرنسية)

دعا رئيس جنوب أفريقيا ثابو مبيكي طرفي النزاع في ساحل العاج لإجراء محادثات سلام لوقف الصراع الذي تجدد بينهما منذ نحو خمسة أيام.

وقال المتحدث باسم الرئيس العاجي لوران غباغبو إن المحادثات التي دعا لها مبيكي قد تعقد هذا الأسبوع إذا وافق طرفا النزاع عليها.

وكشف مبيكي خلال لقائه ممثلين عن الأطراف المتنازعة أن الاتحاد الأفريقي يدرس إمكانية نشر قوات لحفظ السلام في ساحل العاج بعد أيام من تجدد العنف في أكبر بلد منتج للكاكاو في العالم، مؤكدا أن الاتحاد قرر نشر نحو 4000 من قواته هناك كقوات حفظ سلام، مشيرا إلى أن هذه القوات إن لم تكن موجودة حاليا في ساحل العاج فستكون هناك في أقرب وقت ممكن.

وحسب الناطق باسم الرئيس العاجي فإن الأخير الذي بدأ أمس مهمة وساطة في إطار مهمة سلام كلفه بها الاتحاد الأفريقي تحدث مع كل من حكومة ساحل العاج والحكومة النيجيرية والرئيس الفرنسي جاك شيراك وكبار المسؤولين في الاتحاد.



مقتل سبعة
وتأتي هذه التطورات بعد مقتل سبعة أشخاص في العاصمة أبيدجان الليلة الماضية. وحسب مصادر طبية عاجية قتل السبعة خلال إطلاق القوات الفرنسية عيارات تحذيرية باتجاه متظاهرين مطالبين بانسحابها، كما أسفرت أعمال العنف بالعاصمة الليلة الماضية عن إصابة عدد من الجرحى بعضهم في حالة خطيرة.

في الجهة المقابلة أعلنت قيادة أركان الجيش الفرنسي في باريس مقتل جندي من قوات الأمن العاجية بطلقات نارية أطلقها متظاهرون موالون لحكومة الرئيس العاجي لوران غباغبو.

وكانت أعمال العنف قد اندلعت في ساحل العاج بعد أن دمرت القوات الفرنسية السبت الماضي الطيران العاجي ردا على مقتل تسعة من جنودها في غارة شنتها القوات الحكومية العاجية على موقعهم قرب مدينة بواكيه التي يسيطر عليها المتمردون.

أبيدجان تطالب بإدانة دولية لفرنسا (الفرنسية)
مجلس الأمن الدولي
سياسيا طلب سفير ساحل العاج لدى الأمم المتحدة فيليب دياغون من مجلس الأمن الدولي أن يصدر إعلانا يدين فيه التحركات الفرنسية في بلاده التي وصفها بأنها انتهاك فادح للسيادة العاجية.

وأوضح السفير العاجي خلال مؤتمر صحفي أن قصف الطيران العاجي للقوة الفرنسية كان غير متعمد, مشيرا إلى أن فرنسا تصرفت بشكل أحادي دون أن تحقق في الوقائع، وتميز تحركها "بالمبالغة في استعمال القوة". وطالب بتشكيل "لجنة تحقيق مستقلة للتأكد من الوقائع".

يأتي ذلك في وقت يناقش فيه مجلس الأمن الدولي مشروع قرار فرنسي يقضي بفرض عقوبات على ساحل العاج.

المصدر : الجزيرة + وكالات