اليسار مرشح للفوز بانتخابات الأورغواي للمرة الأولى
آخر تحديث: 2004/11/1 الساعة 10:47 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/11/1 الساعة 10:47 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/19 هـ

اليسار مرشح للفوز بانتخابات الأورغواي للمرة الأولى

المرشح اليساري فاسكويز الأوفر حظا لمنصب الرئاسة (الفرنسية)
أفادت استطلاعات الرأي العام في الأورغواي بأن الزعيم اليساري للتحالف التقدمي -الجبهة الموسعة- تاباري فاسكويز هو الأوفر حظا للفوز بالانتخابات الرئاسية التي ستجرى اليوم.
 
وأشارت الاستطلاعات إلى أن فاسكويز (64 عاما) سيفوز بالجولة الأولى بحصوله على ما بين 51 و56% من الأصوات، وهي المرة الأولى في تاريخ البلاد التي قد يفوز فيها مرشح يساري بهذا المنصب.
 
وأعطت استطلاعات الرأي لمرشح الحزب الوطني خورخي لاراناغا المركز الثاني بنسبة ما بين 29 و32% من الأصوات، يليه مرشح حزب كولورادو غيلير مو ستيرلينغ في المركز الثالث بنسبة 8 إلى 13%.
 
ويرى المراقبون أن وصول فاسكويز إلى الحكم سيؤدي إلى إشراك الثوريين السابقين -الذين خاضوا حرب عصابات في المدن في فترة الستينيات من القرن الماضي- في الحكومة.
 
وكان فاسكويز قد تعهد أثناء حملته الانتخابية بتوفير المزيد من الوظائف للتخفيف من البطالة التي تعاني منها البلاد، وركز على طمأنة رجال الأعمال واعدا بدعمهم.

يذكر أن الأورغواي البالغ عدد سكانها 3.4 ملايين نسمة، تعد من البلدان العريقة في الديمقراطية وقد مرت بفترة حكم دكتاتورية استثنائية في الفترة ما بين عامي 1973 و1985.

كما أن الثورة تسببت في وصول واحد من كل ثلاثة إلى ما دون خط الفقر وهو ما عزا بآلآف الشباب للهجرة إلى أوروبا والولايات المتحدة.

ومن الملاحظ في السنوات الأخيرة تقدم التيار اليساري وسيطرته على معظم دول أميركا اللاتينية كما هو الحال في البرازيل والأرجنتين والباراغواي وفنزويلا، وهو ما يعد تحديا واضحا للسياسة الأميركية في المنطقة.


المصدر : وكالات