سيدني تخشى نمو شبكات ارهابية في سجونها (رويترز-أرشيف)

قالت السلطات الأسترالية إن عددا من السجناء في السجون الأسترالية يعتنقون الدين الإسلامي، وأبدت تخوفها مما أسمته إقبالهم على طروحات إسلامية متطرفة.

 

وقال رون وودهام محافظ الإصلاحيات والسجون في ولاية نيو ساوث ويلز حيث أكبر سجون البلاد، إن العديد من السجناء يعتنقون طول الوقت الدين الإسلامي ولكن ستة على الأقل اتخذوا مواقف متطرفة ويجهرون بتأييدهم لأسامة بن لادن.

 

ونقلت صحيفة الصنداي تليغراف التي تصدر بسيدني في عددها الصادر اليوم الأحد عن وودهام قوله إن هؤلاء الأشخاص هم تحت المراقبة وإن كل حركاتهم متابعة بدقة لأنهم يتبنون ما أسماه الخطاب المتطرف لجماعات إرهابية أجنبية وأصبحوا خطرين جدا.

 

وكانت السلطات الأسترالية قد حملت ما أسمته شبكة إرهابية أعضاؤها من المساجين مسؤولية محاولة الاعتداء بسيارة مفخخة على ساحة إسبانيا الوطنية.

 

من جهتها ذكرت صحيفة الصن هيرالد أن السلطات منعت أحد الأئمة من زيارة سجون نيو ساوث ويلز لما اعتبرته طبيعة الخطاب الذي يحمله.

 

وتعمد إدارات السجون إلى مراقبة بريد ومكالمات السجناء الذين تعتقد أنهم خطرون فيما صرح وودهام بأنه طالب بتنقيل السجناء بين سجون البلاد من أجل منع نشوء ما أسماه خلايا إرهابية داخل السجون.

المصدر : أسوشيتد برس