الإسرائيليون يبكون الفردوس المفقود لجنان سيناء
آخر تحديث: 2004/10/9 الساعة 20:37 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/9 الساعة 20:37 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/25 هـ

الإسرائيليون يبكون الفردوس المفقود لجنان سيناء

عمال إنقاذ يبحثون تحت أنقاض الفندق عن أحياء (رويترز)
ذهبت سيجيت ليفي إلى شواطئ سيناء للاستمتاع بالأمن بعيدا عن مخاوف العنف اليومية في إسرائيل.

لكن ها هي تعود اليوم إلى الدولة العبرية تطاردها الشظايا المتطايرة تعاني من ثقب في طبلة أذنها.

لقد كان حجم الانفجار هائلا وأدى إلى مقتل 26 شخصا وتدمير الملجأ الخلاب الذي كان الإسرائيليون يركنون إليه هربا من العمليات الفدائية والهموم اليومية حيث ينعمون بترحاب قلما يجدونه في البلدان العربية المجاورة.

تقول ليفي "لقد كانت الإجازة هنا حلما جميلا يستمتع الشخص فيه بالهدوء والطمأنينة وجمال البحر وود السكان لكن دوي هذا الانفجار حوله إلى كابوس مخيف".

لم يكترث آلاف الإسرائيليين بتحذيرات السلطات الأمنية من احتمال وقوع انفجارات في سيناء فقد فضلوا المخاطرة لكي يستمتعوا بزيارة منتجع طابا.

يقول شلومي هيفيلت وهو خارج من غرفة العناية المركزة والدماء تغطي ثيابه "كنا نغنى ونرقص ونضحك وكنا نأكل مع جماعة من البدو في محيط البلدة, لم أتصور قط أن التفجيرات ستصل هنا وحتى لو وصلت سيناء لم أتصور أبدا أنها قد تصل خيمتي الصغيرة." وتدفق الإسرائيليون المذعورون إلى الحدود بعد أن دمرت التفجيرات إجازاتهم.

لقد تعود الإسرائيليون على التفجيرات الفدائية في بلدهم خلال السنوات الأربع الأخيرة لكنهم كانوا يعتبرون سيناء متنفسهم المثالي لقربها من إسرائيل ولم يجرؤ الإسرائيليون على زيارة الدول العربية الأخرى القليلة التي تسمح لهم بدخولها.

تقول آفي كوهين التي كانت تقضي إجازتها بصحبة زوجها وأطفالها الثلاثة في طابا قبل أن يطردهم الانفجار "لقد كان أجمل بلد نذهب إليه وأنا جد حزينة لتركنا له لكنني مسرورة في نفس الوقت أن أسرتي لم تصب بأذى".

وتتهم إسرائيل جماعة مرتبطة بتنظيم القاعدة بأنها هي التي تقف وراء التفجيرات وليس المنظمات الفلسطينية.

وتجدر الإشارة إلى أن الإسرائيليين لم يمنعوا من السفر حتى بعد الهجوم الذي استهدفهم قبل سنتين في كينيا مما أدى إلى مقتل ثلاثة إسرائيليين.

لكن لا يعتقد أن كثيرا من الإسرائيليين سيعودون إلى سيناء قريبا. يقول جوناثان غرني "أتمنى أن تتحسن الأمور مع الزمن وأن يكون بمقدورنا الرجوع إلى سيناء قريبا".

المصدر : رويترز