مقتل 37 في هجوم بسيارة مفخخة وسط باكستان
آخر تحديث: 2004/10/9 الساعة 01:08 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/25 هـ
اغلاق
خبر عاجل :البعثة القطرية: ندعو البحرين لاحترام حقوق الإنسان لإنجاح جهود مكافحة الإرهاب
آخر تحديث: 2004/10/9 الساعة 01:08 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/25 هـ

مقتل 37 في هجوم بسيارة مفخخة وسط باكستان

 الهجوم يأتي في إطار موجة العنف الطائفي بين سنة وشيعة باكستان(رويترز-أرشيف)

قتل 37 شخصا على الأقل وجرح العشرات في انفجار سيارة مفخخة بمدنية مولتان وسط باكستان على بعد نحو 425 كيلومترا جنوب غرب العاصمة الباكستانية.

وقالت مصادر الشرطة إن السيارة انفجرت في حشد ديني لإحياء ذكرى اغتيال الزعيم السني عظيم طارق.

وأوضحت المصادر أن آلاف الأشخاص احتشدوا منذ مساء الأربعاء بمنطقة سكنية لإحياء ذكرى زعيم جماعة جند الصحابة (سباه صحابة) الإسلامية وعضو البرلمان السابق عظيم طارق الذي اغتيل العام الماضي في هجوم بسيارة مفخخة بإحدى ضواحي إسلام آباد.

وتحدثت مصادر إعلامية باكستانية عن سماع دوي انفجارين بالمنطقة في الوقت نفسه مما أثار حالة من الذعر بين المشاركين في التجمع. وأوضح مراسل الجزيرة أن المجتمعين كانوا يستعدون لأداء صلاة الفجر عندما وقع الهجوم، وتوقع ارتفاع عدد الضحايا.

يشار إلى أن جماعة جند االصحابة من ضمن سبع مجموعات إسلامية حظرها الرئيس الباكستاني برويز مشرف عقب هجمات سبتمبر/ أيلول عام 2001 ضد الولايات المتحدة وشنت السلطات إثر الحظر حملة استهدفت مقارها وناشطيها. ولكن معظم هذه الجماعات عادت للعمل رسميا تحت مسميات وبرامج جديدة.

ويرى مراقبون أن الهجوم يأتي في سياق العنف الطائفي المتبادل بين السنة والشيعة بباكستان والذي كان آخره الهجوم على مسجد شيعي السبت الماضي مما أسفر عن مقتل 30 شخصا.

ويشار إلى أن عظيم طارق كان متهما بالتورط في إذكاء موجة العنف الطائفي بين السنة والشيعة من خلال الصراع بين جماعته وجماعة فقه الجعفرية. ويمثل  الشيعة زهاء 15 % من إجمالي عدد السكان بباكستان البالغ 150 مليون نسمة.

المصدر : الجزيرة + وكالات