نفذت قوة فرنسية اليوم عملية إنزال مظلي هي الأولى من نوعها خارج البلاد منذ الإنزال الذي نفذ قبل 25 عاما في جمهورية الكونغو الديمقراطية (زائير سابقا).

وقفز المظليون من سبع طائرات ترانسال سي-160 كانت تحلق على ارتفاع 200م فوق مرج يقع إلى الشمال من بريشتينا عاصمة كوسوفو.

وعلق ضابط فرنسي على عملية نشر القوة الجديدة بالقول إنها تثبت أن كوسوفو مازالت مسرحا للعمليات.

ومن المقرر أن تنتشر كذلك قوة ألمانية وأخرى إيطالية في إطار تعزيز قوة الحماية الدولية في الإقليم, بعد الصدامات العرقية التي وقعت في مارس/ آذار الماضي بين الأكثرية الألبانية والأقلية الصربية.

وأدت المواجهات إلى مقتل 19 شخصا وتدمير 18 منزلا كما أصابت قوة حلف الناتو والإدارة التي تشرف عليها الأمم المتحدة بالصدمة وهو ما دفعها إلى تعزيز القوة الدولية المنتشرة بالإقليم بـ200 جندي إضافي.

المصدر : رويترز