الجنرال فيريسيمو كوريا سيابرا يتوسط مجموعة من قادة الجيش (الفرنسية-أرشيف)
أعلن الرئيس البرتغالي جورج سامبايو أن هناك محاولة انقلاب جارية في غينيا بيساو ودعا إلى الحفاظ على الشرعية الدستورية.

وقال سامبايو في تصريح للصحفيين ببورتو شمال البرتغال إن الوضع خطير مشيرا إلى سقوط قتلى في المحاولة الانقلابية ودعا المجتمع الدولي إلى تحرك سريع لإعادة الشرعية على الفور في غينيا بيساو.

وقد وقعت اضطرابات صباح أمس في هذه الدولة ونزل عشرات الجنود إلى شوارع العاصمة. وقتلت مجموعة من العسكريين المتمردين رئيس الأركان فيريسيمو كوريا سيابرا ورئيس جهاز استخبارات القوات المسلحة.

وكان الجنرال فيريسيمو سيابرا قائدا للانقلاب الذي جاء برئيس الدولة كومبا يالا في سبتمبر/ أيلول عام 2003. وأرجع رئيس الوزراء في غينيا بيساو كارلوس غوميز جونيور التمرد إلى مطالبة جنود بدفع رواتب كتيبتهم العاملة في إطار قوة حفظ الاستقرار في ليبيريا. كما أشار في تصريح لإحدى المحطات الإذاعية إلى تورط مسؤولين سياسيين في التمرد العسكري.

ودعت السلطات الجنود المتمردين إلى العودة إلى ثكناتهم في وقت تتواصل فيه المفاوضات بين مندوبين عنهم وبين الحكومة بمشاركة مبعوث من الأمم المتحدة.

المصدر : الفرنسية