يسعى المحققون الأمنيون الروس لكشف ملابسات التفجيرات (الفرنسية-أرشيف)
انفجرت سيارة مدرعة تابعة للقوات الفدرالية الأمنية الروسية اليوم في قرية تروباتشيفكا بمقاطعة أودنتسوفسكي غرب العاصمة الروسية موسكو حسب مسؤول إعلامي في قسم الشرطة بالمقاطعة والذي لم يعط أي معلومات إضافية.
 
وقالت وكالة إنترتاس الروسية إن المدرعة كانت تنقل عددا من ضباط وزارة الداخلية الروسية في جمهورية داغستان الجنوبية المجاورة لجمهورية الشيشان المضطربة. ووأضحت أن التفجير كان عن طريق التحكم من بعد.
 
وأشارت الوكالة إلى أن هذه المناطق الحدودية تشهد هجمات متكررة على القوات الحكومية والأمنية الروسية من قبل المقاتلين الشيشان.
 
من جهة أخرى أكد رئيس جهاز أمن الدولة الروسي نيكولاي باتروشيف وجود عناصر من تنظيم القاعدة في منطقة شمال القوقاز.
 
وقال في مقابلة مع محطة التلفزيون الروسية NTV إن القاعدة "ليست أسطورة خرافية, إنها حقيقية وموجودة بالفعل"، وأفاد بأن جهازه رصد عشرة من عناصر التنظيم في منطقة القوقاز الروسية، وتوعد بالقبض والقضاء عليهم ووقف نشاطهم.
 
وأكد باتروشيف أن عناصر الاستخبارات حالت دون وقوع أكثر من 500 "عمل إرهابي" هذا العام وحده وأقر بأنهم بحاجة إلى العمل بشكل أكثر كفاءة.
 
يشار أن روسيا رفضت أكثر من مرة التفاوض مع المقاتلين الشيشان لحل الأزمة الشيشانية عن طريق الحوار، مفضلة الحل العسكري.

المصدر : وكالات