مقتل مسؤول بحملة قانوني للانتخابات الرئاسية الأفغانية
آخر تحديث: 2004/10/6 الساعة 21:41 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/6 الساعة 21:41 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/22 هـ

مقتل مسؤول بحملة قانوني للانتخابات الرئاسية الأفغانية

لاجئون أفغان ينتظرون دورهم لتسجيل أسمائهم بأحد مراكز إسلام آباد
 
أعلن المرشح الرئاسي يونس قانوني اليوم خلال تجمع انتخابي في العاصمة الأفغانية كابل أن أحد مسؤولي حملته للانتخابات الرئاسية قتل في غرب البلاد.
 
وقال قانوني وهو أقوى المنافسين للرئيس الأفغاني الحالي حامد كرزاي إن المسؤول اغتيل في منطقة شندند على بعد 125 كلم تقريبا من ولاية هرات في غرب البلاد، دون أن يشير إلى التاريخ الذي قتل فيه أو اسمه.
 
واتهم قانوني أنصار كرزاي "بترهيب" أنصاره في ولايتي قندز وبغلان في شمال البلاد، وطالب الأمم المتحدة بالتدخل للإفراج عن أنصاره الذين سجنتهم حكومة كرزاي "بسبب دعمهم له".
 
في غضون ذلك يواصل 17 مرشحا رئاسيا أفغانيا حملتهم الانتخابية لاختيار رئيس الجمهورية في أول انتخابات رئاسية تجرى في البلاد رغم تهديد مقاتلي حركة طالبان للمرشحين.
 
وقام كرزاي الذي أوقف حملتهم الانتخابية بعيد محاولة الاغتيال التي تعرض لها الشهر الماضي، بزيارة لولاية غزني جنوب العاصمة في حين احتشد أربعة آلاف شخص في الملعب الرئيسي بكابل لسماع قانوني الذي حثهم للتصويت له.
 
ويقوم المرشحون الآخرون بزيارات ميدانية لمناطق نفوذهم لحشد الأصوات على أمل الفوز في الانتخابات التي ستجرى السبت المقبل.
 
ومن المتوقع أن يتجه نحو 10.5 ملايين ناخب منهم أكثر من مليون شخص في باكستان وإيران إلى صناديق الاقتراع في الموعد المحدد لاختيار رئيس جديد للبلاد.
 
وسيقوم 42 ألف جندي وشرطي أفغاني وأكثر من 26 ألفا من قوات التحالف بتوفير الأمن لإنجاح عملية الاقتراع التي يراهن عليها الرئيس الأميركي جورج بوش في تعزيز موقفه في الانتخابات الأميركية التي ستجرى في نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.
المصدر : وكالات