المياه المحملة بالطين تغمر منطقة غوناييف بهاييتي (الفرنسية)
ارتفع عدد ضحايا الإعصار الاستوائي جين الذي ضرب هاييتي قبل أربعة أيام إلى أكثر من 700 قتيل وفقا لأحدث الإحصائيات.
 
وحسب آخر إحصائية أعلن عنها الصليب الأحمر وبعثة الأمم المتحدة إلى هايتي فقد وصل قتلى الإعصار إلى 709 أشخاص في حين لايزال المئات في عداد المفقودين.
 
وكانت مدينة غوناييف التي تبعد نحو 110 كلم عن العاصمة بورت أوبرانس ويبلغ عدد سكانها ربع مليون نسمة الأكثر تضررا من الإعصار.
 
وأوضحت المصادر أنه تم إحصاء 600 قتيل في جزر غوناييف (شمال غرب) حيث امتلأت مشارح المستشفيات, و109 قتلى في شمالي البلاد وشمال غربيها.
 
وأدت الأمطار التي هطلت خصوصا في شمالي البلاد إلى حدوث فيضانات في المياه في المناطق الجبلية ومياه الأنهار، الأمر الذي ألحق أضرارا بالمحاصيل الزراعية.
 
وشاركت القوات البرازيلية والأردنية العاملة ضمن قوات حفظ السلام الدولية في تقديم مساعدات غذائية للمتضررين من الإعصار، ولكن حجم الضرر وارتفاع منسوب الفيضانات عرقل مهمة هذه القوات.
 
وكان إعصار جين سبق في حصول فيضانات مدمرة ووفاة 13 شخصا في جمهورية الدومينيكان وبورتوريكو المجاورتين.

المصدر : وكالات