واشنطن تنتقد تراخي الأوروبيين في محاصرة تمويل حماس
آخر تحديث: 2004/10/5 الساعة 09:32 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/5 الساعة 09:32 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/21 هـ

واشنطن تنتقد تراخي الأوروبيين في محاصرة تمويل حماس

وزارة الخزانة الأميركية تلاحق المؤسسات الخيرية التي تدعم الشعب الفلسطيني (الفرنسية)
انتقدت وزارة الخزانة الأميركية ما أسمته تراخي الأوروبيين في منع التدفقات المالية عن حركة المقاومة الإسلامية حماس عبر أراضيها.
 
وقال وكيل وزارة الخزانة الأميركية لشؤون الإرهاب والاستخبارات المالية ستيوارت ليفي إن عددا من المؤسسات الأوروبية الخيرية صنفتها الولايات المتحدة على أنها تقدم دعما لحماس استمرت في العمل هناك دون اتخاذ إجراءات بحقها.
 
وقال ليفي في شهادة مكتوبة سلمت إلى اللجنة المصرفية في مجلس الشيوخ إنه "رغم تصنيفاتنا ورغم العمل الشاق الذي قامت به وزارة الخارجية فإن هذه المكاتب مازالت تعمل في بلادها الأم، وأضاف "إني اعتبر هذا مزعجا للغاية وأنوي الاستمرار في إثارة هذه المسألة بأقوى تعبيرات مع حلفائنا في أوروبا".
 
وأورد ليفي في شهادته أربع جمعيات لا تزال تعمل في المملكة المتحدة وفرنسا والنمسا ومنطقة شمال أوروبا على الرغم من أن واشنطن وصفتها بأنها "تمول حماس على نحو واضح وجلي".
 
يذكر أن الاتحاد الأوروبي أضاف الجناح العسكري لحركة حماس (كتائب الشهيد عز الدين القسام) على قائمته المالية السوداء في سبتمبر/أيلول 2003 ولكنه رفض إضافة الجناح السياسي للحركة على القائمة آخذا بعين الاعتبار الخدمات الاجتماعية التي تقدمها الحركة للفلسطينيين.
 
وتضغط الولايات المتحدة منذ وقت طويل على الاتحاد الأوروبي لاتخاذ إجراءات صارمة ضد حماس والجمعيات الخيرية التي تقول إنها متصلة بها.

وترفض واشنطن التمييز بين الجناحين السياسي والعسكري لحركة حماس وتقول إن الأموال يمكن أن تنتقل من جناح إلى آخر.

المصدر : رويترز