العميلان الإسرائيليان أثناء مثولهما أمام المحكمة (الفرنسية-أرشيف)
أفرجت السلطات النيوزيلندية اليوم الأربعاء عن عميلين للموساد الإسرائيلي كانا أدينا قبل شهور بالعمل على استصدار جوازات سفر نيوزيلندية غير شرعية وتشكيل عصابة مسلحة.

وغادر عوزي كلمان وإيلي كارا سجن ماونت أيدن بسيارة على أن يغادرا البلاد جوا في وقت لاحق من اليوم.

ولم تعلق رئيسة الوزراء هيلين كلارك على الإفراج عن الرجلين اللذين تسبب توقيفهما في أزمة دبلوماسية بين نيوزيلندا وإسرائيل أدت إلى إلغاء زيارة كان من المقرر أن يقوم بها الرئيس الإسرائيلي موشيه كاتساف إلى ولنغتون.

ولم تقدم الحكومة الإسرائيلية أي توضيح لهوية الرجلين في حين أصرت كلارك على إلزام المسؤولين الإسرائيليين بالحصول على تأشيرات إلى نيوزيلندا وعلقت الاتصالات مع الخارجية الإسرائيلية.

وواصلت كلارك في تصريحات للتلفزيون النيوزيلندي أمس تأكيدها أنها مازالت تنتظر اعتذارا إسرائيليا.

وكانت المحكمة النيوزيلندية حكمت على كلمان وكارا بالسجن ستة أشهر وبدفع غرامة مقدارها 50 ألف دولار نيوزيلندي (نحو 33 ألف دولار أميركي).

المصدر : الفرنسية