مشرف في زيارة لهولندا (رويترز)
قال الرئيس الباكستاني برويز مشرف إن زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن لا يزال حيا، مستندا في ذلك إلى دلائل من "استجواب معتقلين ومن "الدلائل الفنية أيضا".

وأبدى مشرف الذي كان يتحدث أثناء زيارة يقوم بها لهولندا ارتياحه لمقتل أمجد فاروقي أحد أبرز قياديي القاعدة في اشتباك مع القوات الباكستانية ببلدة ناواباشا الجنوبية أمس.
 
وقال مشرف إنه بمقتل فاروقي تكون باكستان قد أنهت واحدا من أهم مصادر الإرهاب، معتبرا أن سلسلة الاعتقالات التي ترافقت مع ذلك ستوفر معلومات مهمة واعتقالات جديدة في صفوف القاعدة.
 
من جانبه قال وزير الداخلية في إقليم السند الجنوبي رؤوف صديقي إنه تم اعتقال عدد آخر من المشتبه بهم في القاعدة بعد مقتل فاروقي. وهذا ما أكده مسؤول كبير في وزارة الداخلية الذي قال إن "الاعتقالات التي تلت ذلك جرت في أنحاء متفرقة في البلاد، ولكنه لم يخص بالذكر سوى مدينة سوكار بإقليم السند".
أمجد فاروقي (رويترز)
 
في المقابل رجح قائد القوات الأميركية في أفغانستان الجنرال ديفد بارنو وجود بن لادن ونائبه أيمن الظواهري وعدد من كبار قادة القاعدة في باكستان.
 
وقال المسؤول العسكري الأميركي إن الدلائل ترجح وجود هؤلاء في باكستان وليس في أفغانستان، لأن قوات الأمن الباكستانية قتلت واعتقلت العشرات من كوادر القاعدة فيما لم يتم اعتقال أو قتل أي منهم في أفغانستان منذ العام 2002. 

المصدر : وكالات