شامل باساييف (رويترز-أرشيف)
أعلن الزعيم الشيشاني أصلان مسخادوف اليوم الجمعة أن القائد الميداني شامل باساييف سيمثل أمام محكمة بتهمة احتجاز أعداد كبيرة في مأساة مدرسة روسية انتهت بمقتل أكثر من 320 شخصا أكثرهم من الأطفال. 

وقال مسخادوف في بيان على موقع للشيشان على شبكة الإنترنت في رده على إعلان باساييف المسؤولية عن تدبير حادث حصار مدرسة بيسلان إنه بعد انتهاء الحرب سيحال إلى المحكمة أناس اقترفوا أعمالا غير مشروعة منهم شامل باساييف. 

وانتخب مسخادوف رئيسا للشيشان عام 1997، إلا أنه اختفى عن الأنظار عندما اقتحمت القوات الروسية الجمهورية. 

وعززت روسيا إجراءات الأمن في أعقاب سلسلة من الهجمات يقول مقاتلون شيشان إنهم نفذوها، من بينها حادثة مدرسة بيسلان وتعهدت بشن ضربات وقائية على ما أسمته قواعد الإرهاب في أي مكان. 

وأعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مؤخرا تغييرا كاملا للنظام الانتخابي لتعزيز سلطة الكرملين قائلا إن التغييرات ضرورية للقضاء على "الإرهاب".

المصدر : وكالات