الإعصار جين يزداد قوة في طريقه نحو فلوريدا (الفرنسية)
ازداد الإعصار الاستوائي جين قوة وهو يجتاز شمال جزر البهاما السبت في طريقه إلى ولاية فلوريدا ليكون الإعصار الرابع الذي يضرب الولاية الأمريكية  خلال موسم واحد.
 
ودعت سلطات الولاية الواقعة في جنوبي الولايات المتحدة نحو ثلاثة ملايين شخص من سكانها لإخلاء الجزر الساحلية والمنازل المتنقلة والمناطق المنخفضة المعرضة لخطر الفيضان، فيما انخرط آخرون في تخزين المياه والوقود ومولدات الكهرباء وسد النوافذ أو التدفق على الملاجئ العامة.
 
فبعد أن اجتاح الإعصار جين -وهو يعصف بريح سرعتها 185 كلم في الساعة- جزيرة غريت أباكو بجزر البهاما المؤلفة من سلسلة من 500 جزيرة  يقطنها 300 ألف نسمة وتمتد من هاييتي وحتى ساحل فلوريدا، حث المسؤولون  الأميركيون السكان على عدم الركون إلى شعورهم بأنهم في أمان.
 
وقال مسؤولون بفلوريدا إن محاكاة الإعصار من خلال نماذج على الكمبيوتر أظهرت أن 4.7 ملايين نسمة من إجمالي سكان الولاية البالغ 17 مليونا معرضون للخطر كما قدرت السلطات أن 1.2 مليون مبنى قد يصاب بأضرار مما قد يؤدي إلى تشريد نحو 142 ألف أسرة.
 
وبوصول الإعصار جين إلى شواطئ فلوريدا ستكون المرة الأولى التي تشهد فيها الولاية منذ عام 1851 أربعة أعاصير في موسم واحد.
 
وكان الإعصار قتل نحو ألفي شخص في هاييتي و31 بجمهورية الدومنيكان وبورتوريكو الواقعة على بعد 200 كيلومترا شرق فلوريدا.
 
تجدر الإشارة إلى أن موسم الأعاصير لهذا العام بدأ بالإعصار تشارلي تلاه الإعصار فرانسيس ثم الإعصار إيفان، وألحقت هذه الأعاصير الثلاثة خسائر تقدر بعشرات المليارات من الدولارات وأضرت بقطاعات اقتصادية عدة.

المصدر : وكالات