أعمال عنف في نيجيريا (الجزيرة-أرشيف)
أعلن متحدث باسم شركة "شل" النفطية أمس الجمعة أن الشركة البريطانية الهولندية العملاقة قامت بإجلاء حوالي 200 من عمالها غير الأساسيين من دلتا نهر النيجر بسبب فقدان الأمن في تلك المنطقة النفطية المضطربة.
 
كما صرح مدير العلاقات الخارجية في شل دون بوهام أن إنتاج النفط وتصديره لم يتأثرا بهذه الخطوة، مؤكدا أن إنتاج شركته متواصل كما هو.
 
وذكر متحدث باسم الشركة أنه تم إجلاء العمال يومي أمس وأمس الأول لتفادي العنف في المنطقة القريبة من مدينة هاركورت الساحلية النفطية.
 
وقد نشرت الحكومة النيجيرية قبل أسبوعين قوات مسلحة في منطقة دلتا النيجر في أعقاب قتال بين عصابتين مسلحتين تمارسان عمليات تهريب النفط.
 
يشار إلى أن مدينة هاركورت تعتبر مركز صناعة النفط في نيجيريا التي هي سادس أكبر مصدر للنفط في العالم.
 
وكانت منظمة هيومن رايتس ووتش لحقوق الإنسان في الولايات المتحدة ذكرت أن القتال بين العصابات في هاركوت والقرى المحيطة بدلتا النيجر قد أسفر عن مقتل حوالي 500 شخص إلا أن الشرطة النيجيرية تقول إن عدد القتلى لا يتعدى 13 شخصا.

المصدر : الفرنسية