الحكومة الزيمبابوية تمنع المظاهرات بحجة عدم الحصول على ترخيص (رويترز-أرشيف)
قالت الشرطة الزيمبابوية إنها تحقق مع 46 امرأة شاركن في مسيرة احتجاج على الأوضاع السياسية الراهنة لم تصرح الحكومة بخروجها.
 
وأوضحت الشرطة أن المتظاهرات اللواتي كن يطالبن بإصلاحات ديمقراطية وإبطال مشروع قانون يحد من أنشطة جماعات حقوق الإنسان في زيمبابوي, اعتقلن قرب هراري وقبل دخولهن العاصمة.
 
وقال متحدث باسم الشرطة المحلية إن المتظاهرات اللواتي لم يحصلن على تصريح بالمظاهرة سيجبرن على دفع كفالة نقدية من أجل إطلاق سراحهن, مشيرا إلى أن المشاركات أبلغن الشرطة بأنهن عضوات في كنيسة يشاركن في مسيرة خيرية من أجل جمع التبرعات. وأضاف أن السلطات الأمنية لاحظت أن المسيرة بدأت تتخذ طابعا سياسيا مع اقترابها من هراري.
 
من جهتهم أكد منظمو المظاهرة أن الشرطة كانت تخشى أن يرتفع عدد المتظاهرين بعد دخول العاصمة.
 
وتدعو المظاهرات المستمرة رغم رفض الحكومة إلى إلغاء مشروع قانون يحد من أنشطة جمعيات حقوق الإنسان الدولية وشركات المحاماة المحلية التي تسعى "لاسترداد حقوق الزيمباويين في قضايا تتعلق بالتسلط".

المصدر : أسوشيتد برس