سباق مبكر لخلافة أنان بأمانة الأمم المتحدة
آخر تحديث: 2004/10/5 الساعة 09:32 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/5 الساعة 09:32 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ

سباق مبكر لخلافة أنان بأمانة الأمم المتحدة

أنان ينهي ولايته عام 2006 (الفرنسية- أرشيف)
بدأ السباق مبكرا للفوز بمنصب الأمين العام للأمم المتحدة خلفا لكوفي أنان الذي تنتهي فترة ولايته الثانية نهاية عام 2006.
 
وقالت مصادر في الأمم المتحدة إن دول رابطة جنوب شرق آسيا (آسيان) قررت دعم ترشيح وزير الخارجية التايلندي الحالي سوراكيارت ساثيراثاي للمنصب.
 
قال سفير الفلبين في الأمم المتحدة لاورو بايا للصحفيين إن الدول العشر الأعضاء في الرابطة اتخذت القرار بالإجماع في اجتماع عقدته في نيويورك على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة. لكنه أوضح أن دولا آسيوية أخرى لا تنتمي إلى الرابطة يمكن أن تقدم مرشحا آخر.
 
وتضم الرابطة بورما وبروناي وكمبوديا وإندونيسيا ولاوس وماليزيا والفلبين وسنغافورة وتايلند وفيتنام ويبلغ تعداد سكانها 500 مليون نسمة. وقد أكد الوزير الفلبيني أنه قد حان دور آسيا لتولي الأمانة العامة للأمم المتحدة.
 
وطرحت إيران اسم رئيسها محمد خاتمي لتولي هذا المنصب كما ذكر اسم مرشح آخر هو شاشي تارور الهندي الجنسية الذي يشغل منصب مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للمعلومات العامة.
 
ورغم أن مضمار السباق لا يزال مفتوحا يقول كثيرون في الأمم المتحدة إنه دور آسيا لتولى رئاسة المنظمة الدولية التي تضم 191  دولة، فأنان من غانا وسلفه بطرس بطرس غالي من مصر وكليهما من أفريقيا.
 
يذكر أن ولاية الأمين العام للأمم المتحدة تمتد خمسة أعوام. وقد ألمح أنان الذي انتخب عام 1996 ثم أعيد انتخابه في 2001 إلى أنه لا يعتزم ترشيح نفسه في نهاية ولايته الحالية.
 
وتضم المجموعة الآسيوية في الأمم المتحد 56 بلدا وهي الأكبر عددا في المنظمة الدولية تليها أفريقيا برصيد 53 بلدا. وشغلت منصب الأمين العام للأمم المتحدة مرة واحدة بانتخاب البورمي يو ثانت الذي تولى المنصب بين عامي 1961 و1971.
المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: