بيونغ يانغ تتهم واشنطن بمضاعفة خطر الحرب
آخر تحديث: 2004/10/5 الساعة 09:32 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/5 الساعة 09:32 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/21 هـ

بيونغ يانغ تتهم واشنطن بمضاعفة خطر الحرب

وجهت كوريا الشمالية أمس أصابع الاتهام إلى الولايات المتحدة بمضاعفة خطر اندلاع حرب في الأرخبيل الكوري "من خلال السياسة المعادية" التي تنتهجها ضدها.

وذكر نائب وزير الخارجية الكوري الشمالي تشو سو هون أمام الجمعية العامة الأممية أن التقسيم الذي فرضته القوات الأجنبية استمر أكثر من نصف قرن "وأن خطر اندلاع حرب يتزايد بسبب سياسة أميركية متطرفة تهدف إلى عزل وخنق كوريا الشمالية من خلال تهديدها بهجوم وقائي".
  
وتابع هون قائلا "إن المواجهة في الأرخبيل الكوري هي بين قوات أجنبية تسللت إلى منزل وبين أصحاب هذا المنزل الذين يقاتلون للدفاع عنه". 

وأوضح أن كوريا الشمالية لا تملك أي خيار آخر غير امتلاك قوة ردع نووية، مؤكدا أن الشعب الكوري الشمالي يطلب السلام أكثر من أي شعب آخر "ولكنه لن يتوسل للحصول عليه".
 
اختبار الصواريخ
من جهة أخرى قال سو هون أمس إن التقارير التي تتحدث عن أن كوريا الشمالية تجري استعدادات لاختبار صاروخ ذاتي الدفع، "مجرد إشاعات".
   
وسئل المسؤول الكوري في مؤتمر صحفي نادر مع مجموعة صغيرة من الصحفيين عن تصريحات لمسؤولين أميركيين ويابانيين وكوريين جنوبيين بأن هناك معلومات استخباراتية عن استعداد بيونغ يانغ لإجراء اختبار على صاروخ، فذكر أنها مجرد "إشاعات وتخمينات".
 
وأشار إلى أن آخر مرة أجرت فيها كوريا الشمالية اختبارا على صاروخ كان عام 1998، وقال إنه من الواضح "أن لدينا القدرة على إنتاج مختلف أنواع  الصواريخ وليس لدينا ما نخفيه بهذا الشأن".
المصدر : وكالات