بوش يعاود التقدم على كيري في استطلاعات الرأي
آخر تحديث: 2004/10/5 الساعة 09:32 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/5 الساعة 09:32 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/21 هـ

بوش يعاود التقدم على كيري في استطلاعات الرأي

جورج بوش تقدم مجددا على جون كيري قبيل المناظرة (الفرنسية)

أظهر أحدث استطلاع للرأي ينشر قبل خمسة أسابيع من الانتخابات الرئاسية الأميركية أن الرئيس جورج بوش استعاد تقدمه على منافسه الديمقراطي جون كيري بعدما حصل على تأييد  48% من الأصوات مقابل 40%.

وكان آخر استطلاع لمعهد بيو نشر في 16 سبتمبر/أيلول, أشار إلى تعادل المرشحين بحصول كل منهما على 46%.

وأوضح المعهد أن تقدم بوش مجددا مرتبط بالفكرة الراسخة لدى الناخبين بشأن ضعف كيري لا سيما في ما يتعلق بقدراته القيادية أكثر مما هو مرتبط بتحسن الآراء في بوش.

لكن نسبة الناخبين الذين يثقون في قدرة بوش على إدارة الوضع في العراق تراجعت إلى 46% مقابل 52% في الاستطلاع السابق. ولا يعود ذلك بالفائدة على كيري لأنه لا يحظى بثقة أكثر من 38% من الأشخاص الذين استطلعت آراؤهم في هذه المسالة.

وحافظ السيناتور الديمقراطي على تقدمه في المسائل الاقتصادية لكن بدون تسجيل تقدم جديد (46% مقابل 47% في منتصف سبتمبر/أيلول), بينما يعتبر 60% من الأميركيين أن وضع الاقتصاد سيئ أو في الحدود المقبولة.

لكن جون كيري لم يتمكن من فرض صفاته الشخصية حيث وصفه 32% فقط من الناخبين بأنه "نزيه وصادق" (مقابل 41% لبوش).

مناظرة ساخنة
ومن المقرر أن يتواجه بوش وكيري غدا الخميس في أول مناظرة تلفزيونية بينهما تبث مباشرة أمام عشرات الملايين من الناخبين وسيستفيد كيري (60 عاما) من هذه المناسبة لإسقاط صبغة "المتردد" التي نجح المعسكر الجمهوري في إلصاقها به قبل خمسة أسابيع من الانتخابات.

ويعتبر الخبراء أنه في حال فوزه في هذه المناظرة التي ستتمحور حول مسائل السياسة الخارجية لا سيما العراق, سيبقى السباق مفتوحا وإلا فان جورج بوش (58 عاما) سيكون قد رسخ تقدمه.

ومنذ عشرة أيام يكثف كيري هجماته ضد الحرب في العراق وحملة مكافحة الإرهاب التي تخوضها إدارة بوش, مؤكدا أن "الخيار الخاطئ للرئيس جعل أميركا أقل أمانا".

من جهته يؤكد الرئيس بوش "حزمه" في الحرب ضد الإرهاب ويقدم العراق على أنه دولة تتجه نحو الديمقراطية.

وقد عزل الرجلان نفسيهما للتحضير لهذه المناظرة, وينتظر حضورهما إلى فلوريدا (جنوب شرق) الولاية التي ضربتها أعاصير متكررة والتي تم اختيارها قبل أشهر لتنظيم هذه المناظرة في جامعة "كورال غايبلز" في ميامي.

وقال جورج بوش الاثنين ساخرا إنه "من الصعب تحضير المناظرة لأنه يغير كل الوقت رأيه بشأن موضوع الحرب ضد الإرهاب", مشيرا إلى أن كيري "قد يمضي التسعين دقيقة وهو يناقش نفسه".

ورد كيري في بيان شاجبا هذا المزاح الذي لم يأت في مكانه. وقال "حين يكون جنود أميركيون عرضة للخطر, لا يريد الأميركيون سماع دعابات من رئيسهم بل يريدون سماع الحقيقة".

وينذر هذا النقاش باللهجة الحادة المرتقبة لهذه المناظرة وللتدرب على هذه المناظرة استدعى بوش إلى مزرعته في كروفورد (تكساس) السيناتور جود غريغ المكلف لعب دور كيري, فيما يستعد المرشح الديمقراطي أيضا للمناظرة في فندق فخم تابع للحملة الانتخابية في ويسكونسن.

ومن المقرر تنظيم مناظرتين أخريين في 8 و13 تشرين الأول/أكتوبر. وستتناول المناظرة الأخيرة المسائل الاقتصادية والاجتماعية التي تشكل حسب معهد بيو نقطة القوة الوحيدة لكيري.

المصدر : الفرنسية