واشنطن تقاضي جنودها في العراق لتلميع صورتها (الفرنسية)
قال الجيش الأميركي إن حكما بالسجن 25 عاما صدر بحق جندي من مشاة البحرية (المارينز) لقتله أحد عناصر الحرس الوطني العراقي قرب مدينة تكريت شمالي بغداد.
 
وحسب بيان للجيش الأميركي فإن "الجندي فيديريكو ميريدا اعترف بأنه مسؤول عن القتل وأنه أدلى بتصريحات كاذبة خلال المحاكمة أمام المحكمة العسكرية في قاعدة عمليات متقدمة في تكريت بالعراق".
 
وأضاف البيان أن الحكم أيضا خفض رتبة ميريدا إلى مجرد جندي عادي وطرده من الجيش أيضا بسبب "سلوكه غير المشرف" حيث قتل أحد عناصر الحرس الوطني العراقي في مايو/أيار في الدور قرب تكريت.
 
وقال الجيش الأميركي الخميس الماضي إن جنديين أميركيين اتهما أيضا بقتل ثلاثة مدنيين عراقيين عمدا.
 
 واتهم كابتن أميركي في يوليو/تموز بقتل أحد أنصار الزعيم الشيعي مقتدى الصدر في الثاني من يونيو/حزيران في مدينة النجف الأشرف في وسط العراق.

المصدر : وكالات