إسقاط تهمة التجسس عن مترجم مسلم بغوانتانامو
آخر تحديث: 2004/10/5 الساعة 09:32 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/5 الساعة 09:32 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/21 هـ

إسقاط تهمة التجسس عن مترجم مسلم بغوانتانامو

أحمد الحلبي (الفرنسية-أرشيف)
أسقط الجيش الأميركي ثلاثة اتهامات بالتجسس ضد ملاح جو مسلم من أصل سوري عمل مترجما في مركز الاعتقال بقاعدة غوانتانامو في كوبا الذي يحتجز فيها مئات المعتقلين المشتبه في انتمائهم إلى تنظيم القاعدة وحركة طالبان منذ غزو أفغانستان عام 2001.
 
وقال مسؤولون ومحامي الدفاع إن قرار الجيش الأميركي جاء بموجب اتفاق تم التوصل إليه بين المتهم أحمد الحلبي (25 عاما) والادعاء وافق بموجبه الحلبي على الإقرار بأنه "مذنب في اتهامات عدة أخرى أقل خطورة" تصل عقوبتها إلى السجن مدى الحياة.
 
وأوضح دونالد ريكوب محامي الحلبي أن موكله أقر بأخذه صورتين فوتوغرافيتين عن مكان عمله وأنه كذب بشأنهما. كما نقل وثيقة سرية لمنزله لكنه نفى علمه بالضوابط داخل القاعدة التي تمنع أخذ الصور أو نقل الوثائق إلى خارجها.
 
ويعد الحلبي واحدا من بين أربعة أشخاص يعلمون في قاعدة غوانتانامو اتهموا بالتجسس. وكان الجيش الأميركي أسقط تلك التهم عن الضابط المسلم جيمس يي وضابط الاستخبارات جاكي فار.
 
وكانت السلطات الأميركية اعتقلت الحلبي في يوليو/تموز العام الماضي بينما كان متوجها إلى وطنه الأم سوريا بغرض الزواج.
 
تجدر الإشارة إلى أن الحلبي وصل إلى الولايات المتحدة عندما كان عمره 17 عاما ليلتحق بوالده هناك، حيث أكمل دراسته الثانوية في ولاية متشغان قبل أن ينضم إلى سلاح الجو الأميركي عام 2000.
 
وقد حصل الحلبي على الجنسية الأميركية في العام التالي تزامنا مع حصوله على لقب طيار العام، أمضى بعدها صيف عام 2002 في الكويت قبل أن يرسل للعمل كمترجم في قاعدة غوانتانامو في نوفمبر/تشرين الثاني.
المصدر : وكالات