مدير CIA بالإنابة جون ماكلوجلين يقر بعدم وجود دليل يربط طهران بهجمات سبتمبر (رويترز)

قال مدير وكالة المخابرات المركزية الأميركية (CIA) بالإنابة جون ماكلوغلين إن نحو ثمانية من خاطفي الطائرات في هجمات سبتمبر/أيلول مروا عبر أراض إيرانية قبل مهاجمة الولايات المتحدة بيد أنه ليس هناك دليل على ضلوع الحكومة الإيرانية في الهجمات.

وأضاف في تصريحات لشبكة فوكس نيوز الأميركية "ليس لدينا دليل على وجود أي موافقة رسمية من قبل الحكومة الإيرانية على هذا النشاط، كما أنه ليس ثمة دليل على وجود أي صلة رسمية بين إيران وهجمات سبتمبر".

وقال عضو ديمقراطي في لجنة المخابرات في مجلس الشيوخ ريتشارد ديربن لقناة CNN إن الكشف عن أن بعض الخاطفين مروا عبر إيران يطرح سؤالا بخصوص احتمال أن إدارة الرئيس جورج بوش كانت تركز أكثر مما ينبغي على العراق عند بحثها في احتمال وجود صلات لبعض الدول بالهجمات.

واعترفت إيران باحتمال أن يكون بعض منفذي هجمات سبتمبر التسعة عشر مروا عبر أراضيها بطريقة غير مشروعة، وقالت إنها شددت منذ ذلك الحين الرقابة على حدودها، غير أنها اعتبرت أن أي محاولة للربط بين طهران وتنظيم القاعدة الذي نفذ الهجمات هي جزء من الدعاية الإعلامية في عام انتخابات الرئاسة الأميركية.

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز الصادرة أمس الأحد أن الحكومة الإيرانية أمرت حرس الحدود بعدم ختم جوازات سفر أعضاء القاعدة من السعوديين الذين مروا عبر إيران بعد تلقيهم تدريبات في أفغانستان، وكان من شأن الختم الإيراني على جوازات سفر أعضاء القاعدة أن يعرضهم لعمليات فحص إضافية عند دخولهم الولايات المتحدة.

وألقت طهران القبض على المئات من الأشخاص الذين يشتبه في انتمائهم لتنظيم القاعدة، ورحلتهم من أراضيها خلال العامين الماضيين، وتقول إنها تحتجز بعض كبار قيادات هذا التنظيم.

وأعلنت أمس أن أجهزتها الاستخبارية تمكنت من تفكيك جميع المجموعات الإيرانية التي لها صلة بتنظيم القاعدة واعتقلت عددا من الإيرانيين المؤيدين لزعيم التنظيم أسامة بن لادن.

المصدر : رويترز