الأفارقة يطلقون على ويني مانديلا "أم الأمة" (رويترز)
أفلتت ويني ماديكيزيلا مانديلا الزوجة السابقة لرئيس جنوب أفريقيا السابق نيلسون مانديلا من عقوبة السجن اليوم عندما أيدت محكمة بريتوريا بصورة جزئية طلب استئناف وخففت الحكم الصادر ضدها في تهمة احتيال إلى السجن مع إيقاف التنفيذ.

وحكم على ويني (67 عاما) التي كانت من الشخصيات البارزة في مكافحة نظام الحكم العنصري بالسجن فترة تصل في مجملها إلى خمس سنوات في اتهامات متعلقة بالاحتيال بشأن قروض مصرفية وهمية. ولم ينفذ حكم السجن حتى النظر في دعوى الاستئناف التي أقامتها.

وجادل محامو ويني بأن المتهمة لم تهدف لكسب مادي من وراء توقيع طلبات إلى البنوك للحصول على القروض, مؤكدين أنها كانت توزع تلك المبالغ على موظفات الرابطة النسوية للحزب الوطني الأفريقي التي كانت ترأسها.

وقد استقالت ويني من البرلمان وتوقفت عن العمل السياسي بعد اتهامها العام الماضي في قضية الاحتيال التي تعتبر الأخيرة في سلسلة القضايا القانونية التي تلطخ سمعتها السياسية. واتهمت عام 1991 بالتورط في خطف وقتل ناشط يبلغ من العمر 14 عاما في سويتو وحكم عليها بالسجن لمدة ست سنوات، ثم تم تخفيف الحكم إلى الاكتفاء بدفع غرامة مالية.

المصدر : وكالات