جنود روس أثناء عمليات ملاحقة للمقاتلين الشيشان (الفرنسية-أرشيف)
قتل 15 جنديا روسيا وشرطيا شيشانيا مواليا لموسكو في هجمات متفرقة -تركز معظمها في العاصمة غروزني وضواحيها- شنها المقاتلون الشيشان خلال الساعات الـ24 الماضية، مما أسفر أيضا عن مقتل ستة من المقاتلين.

وقالت مصادر أمنية شيشانية إن ثمانية جنود قتلوا وجرح 11 آخرون في اشتباكات عنيفة بين القوات الروسية والأمن من جانب ومقاتلين شيشان من جانب آخر في بلدة أرغون الواقعة على بعد 10 كلم من غروزني.

وأوضحت المصادر أن المعركة التي استمرت ست ساعات خلفت ستة قتلى في صفوف المقاتلين، مشيرا إلى أنهم فجروا أنفسهم بعد نفاذ الذخيرة منهم. كما قتل مسؤول أمني شيشاني حوصر وسط النيران في المنطقة.

ولقي جنديان روسيان مصرعهما وجرح 12 آخرون في 20 هجوما تعرضت له قواعد ونقاط تفتيش روسية في أنحاء متفرقة من الجمهورية القوقازية.

وقتل ثلاثة جنود روس وجرح مثلهم في انفجار لغم أرضي استهدف مركبتهم العسكرية في غروزني أمس. وفي انفجار آخر بالعاصمة قتل شرطي موال لروسيا وجرح آخر.

في غضون ذلك اعتقلت القوات الروسية في الشيشان ما لا يقل عن 250 شخصا خلال الساعات الـ24 الماضية يشتبه في علاقتهم بالمقاتلين الشيشان.

ويأتي تصعيد الهجمات في الشيشان قبيل موعد الانتخابات الرئاسية في الجمهورية والمقرر يوم 29 أغسطس/آب المقبل لاختيار خليفة لأحمد قديروف المدعوم من روسيا والذي اغتيل في مايو/أيار الماضي في غروزني.

المصدر : الجزيرة + وكالات