عناصر الجيش الباكستاني يتمركزون حول منطقة وزيرستان الحدودية (رويترز)

لقي عشرات الأشخاص مصرعهم اليوم الخميس عندما شنت الطائرات الباكستانية غارة جوية على منطقة القبائل الواقعة على الحدود الأفغانية والتي يشتبه بأنها المعقل الأخير الذي الذي تتحصن به قيادات تنظيم القاعدة وعلى رأسها أسامة بن لادن.

وقالت التقارير العسكرية الباكستانية وشهود العيان إن القصف أسفر عن مصرع أكثر من أربعين من عناصر القاعدة كانوا يعقدون اجتماعا في منطقة وزيرستان الحدودية مع أفغانستان.

وذكرت المصادر العسكرية الباكستانية أن المعلومات الاستخبارية حددت مكان اجتماع عناصر القاعدة وقامت الطائرات إثر ذلك بقصف الهدف بكل دقة.

وكان ستة من المدنيين لقوا مصرعهم أمس الأربعاء في اشتباكات عنيفة وقعت قرب منطقة القبائل بين القوات الباكستانية ومسلحين موالين للقاعدة, وقال الجيش الباكستاني إنه تم اعتقال 28 مسلحا خلال هذه المواجهات.

يشار في هذا الصدد إلى أن منطقة وزيرستان تحولت إلى ساحة مواجهات ضارية بين الجيش الباكستاني ومن يعتقد أنهم فلول تنظيم القاعدة وطالبان الذين هربوا من أفغانستان بعد الاجتياح الأميركي لها.

المصدر : رويترز